اكتب و اندم

mohamed bel

mohamed bel

بتاريخ نشرت

اليوم كتبت موضوع في مجموعات فيسبوك عن الهوية البصرية و اهميتها 

و كان المثال الذي قدمته هي شركة كوكاكولا 

لاجد احد الاشخاص يقول ان هذا الموضوع دعاية للشركة بطريقة غير مباشرة كنت اعتقد انه يمزح لكنه مصر على ذلك و يقول اني تعمدت ذلك من خلال اعادة الاسم و ان الهدف لم يكن موضوع مفيد بقدر ماكان ترويج للشركة و محاولة ارغام القراء على شرائها 

الخلاصة اني كتب و ندمت هههه 

التعليقات

  • رياض فالحي

    يجب أن تحسب عدد الأشخاص المزعجين ستجدهم قليل جدا , لذلك لا تلق لهم يالا كذلك يجب أن تستمر و لا تنزعج من أول واحد يرميك بكلمة سوء أو يشكك فيك
    2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق