عندما تحدق فيك أنثى الدوج، أركض!

عندما تحدق فيك أنثى الدوج، أركض!

منير

منير

إحباط يشعر بالإحباط ، بتاريخ نشرت

اقتباس أعجبني:

المهارة الأساسية للمدير تتكون من معرفة كيفية إسناد المهام واختيار الأشخاص المناسبين لتنفيذ تلك المهام . . لي إياكوكا

ملاحظة بسيطة: مثل هذه المقولات والاقتباسات في مجال الإدارة والأعمال والتسويق وغيرها من المجلات، بسيطة ولطيفة ومفهومة وسهلة، لكن من يجرؤ على تطبيقها حتى وإن طبقها هل سيلتزم بها؟

صراحة بدأت أتفهم سبب تراكم الثروات في يد فئات دون الأخرى بغض النظر عن الأسباب الاقتصادية والأنظمة السائدة وما إلى ذلك، لكن لا يخفى وجود الظلم ولا يخفى أيضاً تواجد الكسالى.

الآن سأستأنف ماذا سيحصل عندما تحدق فيك أنثى الدوج أو الكلبة أكرمكم الله؟ سهلة ستقصف جبهتك، مثال: لنقل أنك ذلك الصلب الذي لا يخشى شيء، ومستعد دائما لأعتى المواقف.

 ولا يهاب كائن من يكون حتى ولو كان مالك بستان البرتقال الذي كنت تسرق منه في صغرك وتبيع بأسعار بخسة في السوق، ليتني كنت على علم بماهية الادخار والاستثمار، عموما مال حرام.

إذا هل ستهرب من أنثى الدوج لو قابلتك، طبعا لن تهرب، فهذا هو موقفك   

لكن في الحقيقة، سيكون هكذا   

وهو ماحدث لي الأسبوع الماضي قبل بدأ إمتحان الرياضيات كان متبقي لي ثلاث ساعات، الجامعة التي أدرس بها كبيرة جدا.

تحوي على تلال، محلات، كافيتريات، مباني سكنية والعديد من الأمور، ذهبت إلى أحد تلك التلال بِنِيَة الجلوس في هدوء، الذهاب كان عملية سلسة، لكن الإياب توارت أنظار أنثى الدوج عليّ قلت في نفسي لا أريد أي مشاكل أنا مواطن صالح وأشتري لأبي السجائر.

 لا يمكنها قراءة أفكاري وجرت ورائي (للأسف)، عموما نجوت بالركض، ومن هنا أوجه خالص إمتناني للجري الذي كنت أقوم به في الملعب كل صباح، لكن لن أصعد لتلك التلة أبدا.

انتهى. :)

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق