قلة الأفكار ومدح وذم وبعض الأمور!

قلة الأفكار ومدح وذم وبعض الأمور!

منير

منير

اندهاش يشعر بالاندهاش ، بتاريخ نشرت

كم هي صعبة أن تأتي بكل يوم فكرة، فمثلا اليوم لا أدري ماذا سأكتب؟ لكن دائما ما تتواجد تسليكات أو بالأحرى إبداعات، فاليوم أثناء تجولي في الويب تعرفت على هذه اللعبة الجميلة.

 وقرأت أخر إبداعات الصديق عصمت وهذه الإجابة الرائعة في كورا والتي أرهقتني إيجابا واقشعر بدني بعد قراءتها.

بالمناسبة شكرا للأخ رياض فالحي   على التفاعل مع يومياتي، أيضا أعجبتني المنصة كثيرا ( تجربة المستخدم لا يعلى عليه، نظام المتابعة والإعجاب كأنك في الإنستغرام الإشعارات التي تأتي في البريد وأهم من كل ذلك تحدي يومي ). 

 لكن إنزعجت بعض الشيء فعندما أدخل لقسم استكشف تنبثق لي يوميات أو بالأحرى دعايات مملة، على الأقل يمكن لأصحابها الدعاية بطريقة ذكية من خلال المحتوى اليومي! وللأسف لست بتلك اللطافة فقمت بالإبلاغ والحظر بدون تردد.

اليوم شعرت بحزن شديد فقد مررت على مكتبة صغيرة في وسط المدينة ووجدت فيها كُتيب صغير جدا يحتوي على أشعار العزيز لي قلبي أبو نواس، شعرت باليأس سعره 200 دينار جزائري حوالي دولارين فقط.

وبما اني محظوظ جداً، كانت في يدي 100 دينار فقط أي 1 دولار، والأن لا أريد الذهاب لوسط المدينة، أكسل كثيرا والشراء من المواقع الجزائرية الخاصة بالكتب جد ممل، يوجد موقع واحد مشهور في هذا الخصوص.

طبعا لن أذكر اسمه فلم يدفعوا لي، اذكر أن طلبت كتابين رواية 1984 لجورج أورويل وكتاب شروط النهضة للعلامة مالك بن نبي والدفع عند الاستلام، أكثر من شهر ولا رد اتصلت بالدعم ولا رد تبا ! أهنئهم لقد كسبوا عميل غاضب، لكن لن يهتموا بي.

أيضا يمكن دائما الشراء من موقع جملون لكن لا أريد تحمل 3 أضعاف سعر الكتاب أي تكلفة الشحن المرتفعة.

دمتم في رعايته وحفظه.

التعليقات

  • رياض فالحي

    أشكرك،كنت أتصفح الفيسبوك ،مر حسابك أمامي ،منذ أيام أقوم بتصفح إقتراحات الفيسبوك ،شاهدت حساب سامر جبل ،من حسوب أمامي و عدد من الحسابات الأخرى...
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق