مكتبات الرياض بين الواقع والمأمول.

منيره

منيره

تعب يشعر بالتعب ، بتاريخ نشرت

قبل فترة الكاتبة الصحفية والروائية إيمان الخطاف كتبت على تويتر إجابة لسؤال : ماذا خسر المثقف السعودي باحتكار مكتبة جرير لسوق الكتب؟

وتتلخص فكرتها بأن سيطرة المكتبة على السوق تحد من إنتشار بعض الكتب وفي أحيان أخرى وصاية على ما يجب قرائته.وحسب رأيها بحكم إنه يصعب منافسة جرير فعلى الأقل الحرص على اختيار البائع المثقف.

اليوم زرت مكتبة جرير وطوال الوقت تتردد في ذهني ملاحظات إيمان، فتمنيت أن أسألها سؤال ماذا سيخسر القارئ لو لم توجد مكتبة جرير؟

بعيداً عن كل التحفظات حول محدودية العناوين أو تجاهل بعض دور النشر أو حتى ارتفاع الأسعار..كقارىء ماهو البديل؟

الأسبوع الماضي زرت (قيصرية الكتاب) وكان مكان مخيب للآمال بكل ماتعنيه الكلمة، أتطلع لزيارة مكتبة التراثية ومكتبة كان ياماكان للأطفال وأتمنى أن أجدها أفضل.

ملاحظة: حالياً أنا قارئة للكتب الإلكترونية بامتياز ولكن أعاني في البحث عن عناوين لكتب الأطفال والناشئة.

التعليقات

  • أيان أيام

    جرير ليست منافساً قوياً في سوق الكتب حقاً كل ما في الأمر أنّه لا يوجد منافسين أصلاً! أجد المواقع الإلكترونية أفضل بكثير طلبت من جملون عدة مرات وأبشّرك كانت تجارب ممتازة، طلبت من وراق مرة واحدة أيضاً لم تكن سيئة أبداً! بالنّسبة لكتب الأطفال أنصحك بسلسة جميلة "الفيلسوف الصغير" أحببت فكرة السلسلة جداً إلّا أنّي لا أعرف أين تُباع تحديداً، تناسب الأطفال فوق ٣ سنين.
    2
  • رياض فالحي

    هل جربت الشراء عن بعد من مكتبات مثل جملون مثلا؟
    مرة هناك من سأل عن سلسلة كتب الدكتور أحمد خالد توفيق وقد قال بأنها غير متوفرة في مكتبات السعودية .أظن هناك نقص في الكتب المتاحة
    0
    • منيره

      لم أجرب بعد، رأي الناس عن جملون غير مشجع للأسف. أيضاً غالب كتب الأطفال أحتاج الإطلاع على الرسومات بداخل الكتاب ومواقع بيع الكتب فقط تعرض الغلاف.
      1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق