الرابع من أبريل.

ندى

ندى

بتاريخ نشرت

٩:١٤ ص

 الجو بارد اليوم على عكس الأيام الماضية، وأعتقد أني أفرطت بالسهر الليلة الفائتة. اذكر أني كنت اُشاهد برنامج عن جماعة الأرض المسطحة، ثم لا بد وأني غفوت دون وعي مني.

الغريب أني دائما كنت أعتقد أن الجماعة هم مجموعة من الأشخاص المؤمنين بالفكرة دون منطق لكن أدركت أنه يوجد بينهم العديد من العلماء المؤمنون بهذه النظرية، لا بأس فأحدى شقيقاتي تنتمي إلى هذا الحزب وتعقد أن الأرض مُسطحة وليست كروية وأحترم جِدًا المبدأ الذي تفكِر به.

بالنسبة لي لا أهتم كثيراً بالموضوع، لا أرى الفرق طالما أني لن أسقط يومًا من على حافة الأرض اذا كانت فعلاً مسطحة. ليس لأني أُقلل من أهمية الموضوع، لكِن أعتقد أن لديّ مبادئ أخرى وأسئلة أكثر أهمية أبحثُ عن إجابات لها.


١٢:٠٣ م

لعبت مُباراة شطرنج مع متسابق أجنبي، كانت مُباراة جيدة لكن هُزمت، ثم تابعت عدة مُباريات للاعبين آخرين في محاولة لتوقع خُطة كل مُتسابق.


٤:٣٠ م

قطعت ميل ونصف وقمت ببعض التمارين الرِياضية، كان الجو مُحفز هذا اليوم، لكن مازلت أفتقد النادي بشكل كبير.


٦:٠٢ م 

قررت البعد عن أي أحداث أو أخبار تتحدث عن الوضع الراهن بشكل سلبي، أعتقد أن الضغط النفسي كافي الى هذه النقطة.


٨:٤٣ م

أخذا أبحث عن موقع لمُتابعة أحد الأفلام من توصية صديق، Split يتحدث عن شخص يُعاني من انفصام في الشخصية ويمتلك ثلاث وعشرون شخصية مختلفة في بداخلة ويقوم بإختطاف ثلاث فتيات حيث تتصارع هذة الشخصيات الداخلية فيما بينه حول مصير الفتيات. أعتقد أنه من أفضل الأفلام التي شاهدتها بالفترة الحالية، يُصنف كفلم إثارة نفسي، هو النوع المُفضل لي على أي حال.

توترت بشكل كبير مع الأحداث، وأثار الفلم العديد من التساؤلات حول نظرتي لقاتل يُعاني من انفصام في الشخصية، أخذت أبحث عن الأنظمة والقوانين وتعامل الطب والقانون والفلسفة مع المصابين.


٢:٤٤ ص

أقوم بكِتابة المذكرة لهذا اليوم، وأُفكر بالجدوى من كل هذا، لا شيء ينقذني من رتابة ما يحدث سِوي محاولاتي لأكتب.


٤:٣٠ ص 

أعتقد أن الوقت تأخر جداً، لديّ القليل من العمل المتبق لهذا اليوم، مازلت لاأشعر بالنوم أبداً على الرغم من عدم تناولي لكوب القهوة اليوم.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق