الثامن من أبريل.

ندى

ندى

بتاريخ نشرت

طاقة الكِتابة كانت معدومة بالنصف الأول من اليوم للأسف، وكان الكلمات فرغَت مني، إنني هادئة جدًا، لا شيء يحدث.


٧:٠٠ م

أكتشفت أن كلاسات الرياضة المُباشرة علي الزوم لا بأس بها يا رِفاق، أعتقد أن غداً سيكون الكلاس الأخير و أتمنى فعلاً أن أعثر على أي نادٍ أو شركة تُقدم النوع هذا من الخدمات بهذا الوقت! سيُساعدني على الإلتزام كثيرًا.


٧:٥٤ م 

أنهيت الحلقة الأخيره من مُسلسلي الجديد، لرُبما أكتب عنه في وقت لاحق.


١٠:١٦ م 

شاهدت فلم رُعب مع أصدقائي، لا بأس فالتقنية تُساعد في هذه الأيام، على الرغم من أن الفلم لم يكن بالمستوى المطلوب لكِن سماع أصواتهم ونِقاشاتهم فيما بينهم وردات فعلهم من لقطة تهشيم رأس الضحية كأن كفيل بجعلي أضحك! هُنا تكمن مُتعة أفلام الرعب يا أصحاب.


٤:٣٢ ص

لربما أستيقظ غدًا بمزاج أفضل، رُبما.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق