sara

sara

بتاريخ نشرت
انا اشعر بتحسن كبير ... انا فقط ادري انني خرجة من تلك العاصفة ككل مرة بأقل ضرر .. لا ادري كيف ومن اين خرجت لكنني حتما انا هنا على بر الامان الآن ... كنت أضن ان هذه الحرب الأخير .. وأني سأفقد روحي و الى الأبد .. رأيت جل انواع الكوابيس .. وتوقعت الاسوء ... اسوء نهاية لكنني هأنا ذا عدت للحياة من جديد كأنه ربيع قد حل بعد شتاء قد مضى .. انا الآن سعيدة .. اعيش الحب .. وجدت الطريق .. وجدت ضالتي ... هدفي يظهر كل يوم في مخي اكثر
الحمد لله على كل شيء .. امي تقول " ولي كان مع ربي ربي يكون معاه" صدقتي امي 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق