اشتاق لك يا دنيتي

sara

sara

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

استقيظت اليوم متأخرة ... اساسا اشعر بالسعادة البارح كان يوما مسليا ضحكت كيرا حتى انني استمتعت بوقتي كان حفل خطوب ابنت عمتي.. هي اصغر مني فرحت لها كثيرا ..احبها كأحد أخوااتي .. كانت الأنظار علي في الحفلة تحت شعار " ساره العقبالك" ... لا ادري هل بالضرورة قامت هي بالحصول على رجل لها هل يجب علي انا حتما الحصول على واحد لي تحت نطق أنني اكبرها سنا ... لا اريد بقدر ما اريد ذلك .. لكن افكاري ومنطقي يمنع علي التفكير بالأمر كثيرا .. لازلت اصغر ولازال الكثير من الطموح يجب تحقيقها ... يجب ان اقوم بشيء لأجلي اولا .. اريد ان احقق شيء يذكر عليه اسمي على كل اتركني من هذا الموضوع .... انا سعيدة اليوم نحن لوحدنا اليوم بالبيت لا مزيد من الضيوف ولا من الاستقبالات ..اريد البقاء مع اخواتي .. اشتاق لأمي وأبي كثيرا .. ادعوا المولى ان يعينهما وان يرجعهما لنا سالمين غانمين من بقاعه .. اود الاعتراف ان البيت بدون امي لا يجد راحته ابدا ولا ترتيبه المعتاد ... لم يبقى الكثير ... وتأتي وتحل الدنيا بالبيت ..فيارب استودعت اياها وابي 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق