لا اتقدم بخالص الحب سوى لي

sara

sara

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

مالذي يحد معي ؟ منذ مدة وانا ادمر علاقاتي من كل من حولي ليس الجميع طبعا .. مع صديقاتي مع زملائي مع من احب .. فقدت الايمان بهم جميعا, انا الان فارغة من ناحيتهم جميعا لا اكن لهم بشيء, لا اقصد بكلمة دمرت بمعناها حرفيا ، انما تسللت منهم .. خطوة نحو اللاشيء, لم اعد ارغب بهم .. وجودهم لا يجدي لي نفعا ..وهذا قطعا .. لاشعوريا قمت بهذا منذ فترة ولكن الآن انا اختبر ذلك الشعور الآن وعيا، شبب ذلك انني لم يصبح لوجودهم معنى في حياتي ..ساره القديمة هي من ارتبطت بهم ولكنها الآن نحو التغيير وكل شيء سيتغير بدءا من مشاعري ناحيتهم, في الحقيقة تعزز هذا الأمر عندما وجدت نفسي لوحدي.. لم يعاملوني قط كما استحق انا لا ألومهم .. انا لا اوجه اصابع التهام لأحد كان هذا تدبيرا ليتم التغيير داخلي .. وهو الآن حاصل... اتعلمون ... الآن لا يوجد لدي فائض من المشاعر الطيبة اتجاه احد .. ولا اهتمام زائد .. انا الآن حقيقية ... شفافة ... من هنا يمكنني البدأ انا في عملية ولادة جديدة .. تحديت المخاض لم يتبقى سوى السحب ................... 

سحب الروح للمستوى المطلوب 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق