خرج نديم بالليل:

silly pen

silly pen

بتاريخ نشرت


تعالت اصوات الشجار بداخل بيت نديم , لم يطق المكوث بعدما بدأت حدّة الشجار في التصاعد,وتفاقم الامر ليتبادل المتشاجران الشتائم غير محترمين وجود نديم ذو الخمس عشرة عاما.
كما هو معروف منه حبه للسكون و الهدوء , كما انه لم يحب يوما شجار والديه الدائم لأتفه الاسباب, واحيانا اخرى كان ينتهي الشجار بتبادل بضع لكمات,هاذ ما ترك جرحا عميقا في طفولة نديم.
استغل نديم حالة الهرج والمرج وانطلق مسرعا نحو باب الردهة , ثم ابطئ من حركته بعدما شعر ان احد والديه احس بركضه , لكن سرعان ما عاد للصراخ فعاد نديم لسرعته متجها نحو الباب الامامي ليدفع الباب بأقصى ما لديه ويركض بعيدا عن البيت في وقت قصير.
استهل نديم حديثه مع نفسه بلوم نفسه عما يحدث , وان لم يكن سبب الاوضاع السيئة لعائلته, لكنه يلوم نفسه دائما, ثم بدأت اعصابه في الهدوء حينما لاحظ اضواء المدينة بالليل
هاذ ما حرك مشاعره وجعله يشعر بإحساس غريب , مشاعر مختلطة بين السكينة والحزن
ثم هاهي ذي عيناه تبرقان بمجرد رفعه لرأسه نحو ضوء القمر , لقد كان بدرا في تلك الليلة , فتذكر احد الخرافات التي روتها له معلمته في طفولته , وهو يتذكر ما قالته معلمته بتعابير وجه شبه مبتسمة :
- ما كانت الخرافة ؟أظن انها تتكلم عن المستذئبين...
ثم اردف بنبرة استهزاء:
- من الواضح الان مع من اعيش حياتي .
احس نديم بالبرد قليلا لم يجد سوى ان يحرك معطفه للخلف وان يسحب قلنسوته ثم يرفعها اتجاه رأسه و يرتديها , ما هي إلا دقائق حتى احس نديم بشعور الراحة , بيد ان حال الطقس في تلك الليلة كان يبعث الراحة في النفس , لقد كانت السماء صافية داكنة اللون , من الواضح انه هرب بعد مغيب الشمس حوالي ساعة او اكثر.
احس نديم بالتعب يعتري اجزاء جسده هاذ لانه مكث بالخارج كثيرا,وانه تمشى كثيرا ايضا,فقرر العودة للمنزل مقنعا نفسه بأن الهرب لن يفيد شيئا,ثم اردف قائلا:
 - لا بد لي من الاعتياد,ثم انها ليست المرة الاولى التي يحدث بين والدي كهكذا الامر.
حالما  اتجه صوب المنزل,سمع صراخ احدهم,كان الصوت مألوفا لنديم,في حين انه شعر بالخوف ظانا منه ان احدا ما يلاحقه ,لكن سرعان ما اتضح ان المنادي باسمه كان والده.
- نديم...نديم! اللعنة أين انت ايها الشاب
ثم هاهي ذي أمه تناديه,لم يجد صعوبة في تمييز صوتها كتلك التي واجهها عندما سمع صوت والده:
- نديم..اين انت يا صغيري.

"نحن اسفون جدا"


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق