silly pen

silly pen

بتاريخ نشرت

ادم عليه السلام "3" :

يقول بعض الناس ان ادم عاش ليرى ذريته تتكاثر الى اربعمائة الف نسمة...
خلق الله حواء وادم لاستمرار النسل على كوكبنا الارض, فكانت حواء تحمل من ادم طفلين في كل بطن , ذكر وانثى,ثم يقوم ادم ويزوج ذكر كل بطن بأنثى بطن اخرى ... وهنا تبدأ قصتنا.
رزق ادم بطفلين الا وهما "قابيل" و "هابيل" , تشاجر الخوان في زواجهما, اذ ان ادم أمر قابيل بالزواج من اخت هابيل... لكن قابيل رأى ان أخته اجمل من أخت هابيل و أراد ان يظفر بها لنفسه فقط... الا ان هابيل أصر لى زواجه من اخت قابيل ... فخاطبهما ادم كي يضع حدا لنزاعهما :
-لتقدما قربانا لله تعالى ومن يتقبل منه يتزوج منها..
فوافق الاخوان, بعد ذلك ذهب ادم ليحج بمكة
اختار هابيل احسن الغنم عنده بصفته راع للغنم ,أما قابيل فأحضر حزمة من اسوء ما عنده... ,أعرف انك تستغرب من قرار قابيل الغريب , صعد كلاهما للجبل ثم قدما قربانهما, فتقبل تعالى قربان هابيل ولم يتقبل من قابيل, فطفح الكيل بقابيل واستشاط غيظه وخاطب اخاه مهددا :
- سأقتلك واظفر بأختي ولا يهمني أي شيء.. فأجابه هابيل  :
- انما تقبل الله من الاتقى, واذا قتلتني لن أبسط يدي لاقتلك انني اخاف الله رب العالمين...كما وأني سأتركك تقتلني لتأخذ اثم قتلك مع آثامك السابقة.
ثم ذهب قابيل متهما والده :
- انت السبب,اعرف انك دعوت الله ان يتقبل قربان هابيل بدلا مني..,فطالبه ادم ان يُهدء من اعصابه واخبره انه لم يفعل, انما تقبل لله من هابيل لحكمة يعرفها هو.
ذات يوم تأخر هابيل في رعي غنمه فأرسل آدم ابنه قابيل ليطمئن على هابيل, فلما وصل قابيل سولت له نفسه فأخذ بحجر وفشخ رأس اخيه... فقتله.رغم ان هابيل كان يفوق قابيل قوة الا انه لم يبسط يده لقتل اخيه...
ثم حمله قابيل على كتفه والذعر يتملكه غير مصدق ما فعله... ولم يدرك انه قام بأول جريمة قتل في التاريخ.
طاف قابيل في الارض حاملا اخاه سنة كاملة , ومن الناس من يقول بل طاف به مائة سنة.. ثم وهو يتمشى في احد المرات اذا به يرى غرابان يتقاتلان فقتل احدهما الاخر, ثم قام الغراب فحفر حفرة ودفن فيه المقتول, تعجب قابيل من هاذا الامر وكيف له ان لم يفكر في هاذا الامر من قبل ليدفن اخاه هو ايضا... فأصبح من النادمين.ثم أرسل الله تعالى احد ملائكته لينتقم من قابيل ..واختلف الناس في الطريقة التي قام الله بتعذيب قابيل بها...
حزن ادم على موت هابيل حزنا شديدا سبعين عاما..ويقال انه ألف ابيات شعرية تعبر عن مرارة المه وشدة حزنه الا انني افضل عدم ذكرها لان بها بعضا من الشك .
بعد هذه الحادثة رزق ادم وحواء ابنا فقررا تسميته  "شيث" ومعناه الهدية , فقد رزقا به بعد موت هابيل واصبح عليه السلام نبيا بعد آدم عليه السلام, ورزق هو الاخر بابن اسمه "انوش" ومنه تكاثرت ذريته وصولا الى  "نوح" عليه السلام ورزق ادم بثلاثة ابناء "حام ويافث وسام" ويقال انهم سبب في اختلاف ملامح بني ادم واعراقهم ايضا.

اما بالنسبة لاخر الابناء الذين خرجوا من بطن حواء فهم "عبد المغيث" واخته "ام المغيث"

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق