silly pen

silly pen

بتاريخ نشرت

لمحتها بطرف عيني ولم أكد أفعل,كانت لرصيف الشارع المقابل تعبر,وما كدت ان أفعل ما فعلته لولا حاجتي نفسها لعبوره, فألقيت عليها تحيتي باسمة,التفتت الي ويا ليتها لم تفعل,ردت التحية بأغرب ما رأيتها,كانت رائحة العطر لصاحبها قاتلة,شممتها واستحيت ان اتقيء,وظلت فيما كنت أرتديه لحين غرة,وصديقتها بجانبها تتبسم,ياليتها كانت لبرائتها تقصد,كانت كالأفعى ما كذب من شبهها بالافعة,تمتمت الأخرى الي فلم أفهم ما شعوذت ,لترديد عبارتها طالبتها,فما كانت غير ان تصدح بالشارع ضحكاتها,تعجبت مسبحة لله وحده,فما لبثت غير ثواني,كانت الثواني أسرع,رأيت شابا يقترب من احداهن ساخرا,لتعابير محياه عرفته,هل تعرفينها سألها بهمسة,المسكين يظننا من الضيعة,والله فكه كان ليتحطم,لو كنت ندا له او كنت شخصا آخرا,لأعراض الناس يسأل, وكأنه من أم الظبع أٌرضع,فالتفتت الأخرى الي متيقنة,أنني أعرف كل ما دار بهن وأظهر.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق