silly pen

silly pen

بتاريخ نشرت

سل عنه يا غلام,لم نر ظله حتى في الأحلام.
ذهبت في حين غرة بعد عودتي من دمشق لزيارة صديقي ,لكنني فوجئت بخبر اختفائه لعدة أيام, مما دفعني للبحث عنه مرارا,حتى انتهى بي المطاف عند بائع التوابل العجوز , اتضح لي بعدها أنه يعرفني منذ أن كنت طفلا صغيرا, فخاطبني بوجهه ذو الخدين المتدليين و بتجاعيده الغائرة, كما وأن علامات البؤس باديته على محيّاه, لكن نبرة صوته كان لها رأي آخر, فقد كانت تبعث الطمئنينة والسرور لنفسي المنهكة
"سل عنه يا غلام, لم نر ظل خليلك حتى في الأحلام"
ما غاب عن ذهن الشيخ هاهنا, هو أنني أسأل عن المعتوه راشد منذ عودتي من دمشق...كانت زيارتي لتلك المدينة التاريخة لمنعشة لروحي المتعطشة لمعرفة تاريخ الحضارة العربية.
ها أنا ذا عائد الى المنزل بعد بحثي ,كما تبحث أم الطير لفراخها على الطعام, وانا أردد قول النابغة ابو الطيب المتنبي
"انا الغريق.... أنا الغريق فما خوفي من البلل" حقا, لخص لنا المتنبي عبئ حوارات في بيت شعر واحد, رغم ان غايته كانت ابهار سيف الدولة, وفوزه بالمراهنة ليس الاّ, اني أتعجب من الشعراء وقافيتهم المتينة, أراها بمستوى حل مسائل الرياضيات وفيزياء الكم.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق