محاصيلي ف آخر امتحان

خالد نور

خالد نور

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

ذهبت الى المدير لأطلع ع نتائج آخر امتحان لى، وبالفعل ذهبت متأخراا اسبوعين او اكثر مضيا على تعليق الأمتحان، لكنى كسول جداا، فى الإمتحان الأخير قبل هذا ذهبت متأخرا لمدة شهر! لماذا لأن ذلك غير مهم  ، ربما لى فقط..

المدير كان متفرغا، والمكتب فارغا لذا مكثت معه مدة بين ساعة الا ربع أو نصف ساعة على الأقل  ، معظم هذا الوقت قضيته في المزاح مع المدير، ومطالعة درجات الأصدقاء، نسيت ان اذكر لكم اننا اصدقاء منذ البداية  

اولا لا استعجل على المحاصيل واتمنى ان تكونو صبورين بما يكفى

هذا الإمتحان كان فريداا Special!!!  ،، كيف ولماذا؟

استراتيجية المنافسة :-

  1. المستوى 1 : فصلنا المكون من الذكور فقط.
  2. المستوى 2: الفصل مكون من فصلين  منفصلين(A-بنين + B-بنات *ما فى اختلاط).
  3. المستوى 3 : المنافسة مع فصول من اماكن اخرى

بعد الدخول الى معهد فى الساحة الأمامية كان هناك اسماء الـ-Top10 وبعد نظرة خاطفة لم اجد نفسى من بينهم  ، غضبت وتوجهت لمكتب المدير مباشرة...وبدون سلام(لا لا)، سالت عن الدرجات، فوضع على الطاولة حوالى عشرة ورقات pinned together، وراح ينظر معى فيها..

أول شيى : بشرى : صديقى الذى كان يجلس عن يمينى حصل على المركز الأول على مستوى الذكور، والرابع على المستوى العام

ثانى شىء : بشرى ايضا : نأتى اليها

ثالثا : مأساة صغيــرة : نأتى اليها

ثالثا : أكبر مأساة في 2018 : لا ادرى ما اقول، على مستوى الذكور، كان هناك راسب واحد فقط، قد تقول لماذا تهتم له وهو واحد؟..لكنك لا تعلم انه صديقى الذي كان يجلس عن شمالى    

رابعا : درجات بعض من اصحابى : كانت مثيرة اما بشارات او مآسى ولكن ليست كالسابقة + معظمها مآسي

 ما صدمنى هو تدنِّى محاصيل اصدقائنا(friendship level : general)، الذين كانو ولا زالوا(ربما) يهتمون للمنافسة على المستوى بنين-بنات,,,أما أنا فكنت ولا زلت ولن أزال من معارضى هذه المنافسة(رجل-مرأة)، الله تعالى يقول <<ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض>>

"خلط البنين بالبنات في درجات الإمتحان ممارسة خاطئة، كما من الخطأ خلطهم ف التعليم"   --أرسطو!

والآن إلى المحاصيل:-

ههه..اضحك لأنى أعلم انك تعلم ماذا ستكون محاصيلي بالطبع!(أظنك كَوَّنت تصور. مجرد تصور فقط..ليس توقع  حتى,,,عن محاصيلى ف هذا الإمتحان)

بالنسبة لى تصوراتى/توقعاتى كانت بين 85% الى 90%،(في هذا الأمتحان كنت بعد كل جلسة اكتب الخسارات المتوقعة والإجابات المشكوك فيها ودرجاتها توصلت بها أن الـ-min. marks تكون ~88.6) بناء على هذا جائت توقعاتى قريبة/بعيدة عن الواقع..

لعل تصوراتك قد تحسنت عنى؟! واصل

لقد وصلنا ألى خط النهاية  DEATH LINE..خذ نفسا عميقا..ركز جيدا..واصل☠?

محاصيلى جائت بنسبة أربعة وثمانين فاصلة ستة وتسعين == أربعة وثمانين فاصلة سبعة == خمسة وثمانين في المئة

لغة جافاسكريبت وهي تعمل على محاصيلى

أولا أذكر لكم انى لست راضيا عن هذ المحصول، وقد جاء بالكاد على ادنى توقعاتى لكن ليس هذا كل شىء، بحثت مع المدير عن مرتبى، جئت على المركز الثالث ع مستوى البنين)والثامن على مستوى البنين والبنات( لعلك فهمت لماذا كنت اعارض هذه الفكرة؟!  تبا لهؤلاء البنات)

ها قد اتينا على البشارة الثانية والمأساة الصغرة(تفوُّق البنات..)، لكن ليس هذا كل شيء

أريد منك ايها القارئ الكريم بصفتك احد اعضاء يومي ان تعاهدني على ان تشاركنا محصولاتك في كل امتحان على العلن، اذا كنت شجاعا بما يكفى   تحدى..وانا الأول على العهد

اضعط للتحميل للمعاينة بصيغة SVG

بالنسبة لماهية الإمتحان، فأنا افضل ان اتكتم عليه، ربما بعد مرور سنة او اثنين ارفع الحظر عنه

التعليقات

  • طارق ناصر

    لولا البنات لكانت معظم سنوات دراستي مجرد منافسة لنفسي.
    البنات لهن حس المنافسة، أما الذكور فقليل لديهم ذلك، لذا إذا كنت ذكرا تحب المنافسة "مثلي" وهذا نادر فلا خير لك من البنات.
    0
    • خالد نور

      @TarekNacer أيا ما كنت فلن تختار المركز الثامن على الثالث🤷‍♂️🤦‍♂️
      + حس المنافسة نعم سلاح لديهن لا نمتلكه لذا من الأفضل ان يستخدم فقط ضد من يملكه ايضا(وليس نحن)!😏
      1
  • رياض فالحي

    إيه إيه أكملت الدراسة منذ سنوات ...
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق