أين الله؟ ،شَعْرَةٌ عنيدة، ونبأ عظيــــم

أين الله؟ ،شَعْرَةٌ عنيدة، ونبأ عظيــــم

خالد نور

خالد نور

حب يشعر بالحب، بتاريخ نشرت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


كما في العنوان لدي اليوم ثلاثة أشياء سؤال، تساؤل، ونبأ عظيم حقا  ...

أين الله

قلت لـأختى الصغيرة اليوم "تعرفين الله" "نعم" "أين هو؟" قالت "في الجنة"،،،،    

بسبب أن الجنة أحسن مكان سمعت عنه تظن أن الله فيها!! ثم قلت لها إن الله على العرش، والعرش فوق الجنة، واستغرقت وقتا حتى تفهم وأخيرا فهمت

شعرة عنيدة  

لأنى لا زلت بلا لحية رغم تلحى بعض أصدقائي(وبالنسبة لي هذا مكسب! لا أدرى ماذا كنت سأصنع بها، ربما كنت أحلقها أو أدعها أو لا شىء )، وللتوقي منها(ههه) أنزع كل شعرة تطول أقرانها(لأن الوقاية خير من العلاج<الحلق>  )، ومنذ أيام ظهرت شعرة عنووودة رفضت كل محاولات انتزاعها، وباءت جميع محاولاتى معها بالفشل + الألم،،وكأنها تقول لي "أنا المقدمة..رغم أنفك"  

كنت في الصباح مع بعض أصدقائي، أحدهم كانت له لحية لا تكاد تظهر،، نظر إليه صاحب اللحية وقال "إن الله تجاوز عنك اللحى!!"  

معاناة اصدقائي معها،، أحدهم يحلقها كل يومين ويتركها حصيدا كألم تغن بالأمس، آخر تركها وتحول لدُبّ، وهذا كلما التقيته يسألك "هل تظهر لحيتى؟ "،،واحد فقط من رأيته يُرحب بلحيته،،

النبأ العظيم  

عم يتساؤلون؟ عن النبأ العظيم؟! الذي رأوه في العنوان؟.....(سجع مُسيلمي، لا أعرف حكمه و..)

اليوم شهدت حفل مهر أحد اقاربي بدعوة خاصة، وبالمناسبة هو صاحب اللحية الخفيفة فوق،، شاركوني الدعاء "بارك الله له وبارك عليه وجمع بينهما في خير" 

ticket

عصر اليوم كان مخططي أن اذهب الى الـ - ج لكن، وجدت نفسى على الحاسب...من جاء بي هنا؟

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق