التفكير في مدونة

التفكير في مدونة

خالد نور

خالد نور

استمتاع يشعر بالاستمتاع، بتاريخ نشرت

منذ أيام(أسابيع) وأنا أفكر في امتلاك مدونة صغيـــــــــــــــرة لأكتب فيها..

                                                                      

السبب

لإيجاد متنفس من هذا العالم!..(حقيقة أنا أتنفس في هوائه 24/7 ومنذ ولادتى..ما معنى متنفس إذاً؟ لا شىء..استمرّ)..

هناك معلومة يجب أن تفهموها قبل أن تواصلوا:

”لـــــست كـــــــــــــاتباً ولكنـــــى أستطيـــــــــع أن أكتـــــــــــــــــــــب‘‘

كما أنى أكتب هذه اليوميات سأكتب هذه المقالات(لا يحق لي أن أسميها مقالات..سمِّها أنت ما تشاء)..

السبب الحقيقي : أردت كتابة بعض الأشياء ومشاركتها..لماذا؟ لأنى أعلم أنها ستفيد شخصا ما(وللمعرفة لستَ هو )، إضافة إلى أن ما أكتبه قد يكون سببا في حصولى على بعض الأجر، فهناك بعض القراء(مرة أخرى لستَ منهم ) ممن إذا أكملوا قراءة مقال ما لشخص ما قالوا "جزاه الله خيراا" (وبالمناسبة لستُ منهم?).

لهذا على أمل أن يصل مكتوبي لأحد من هؤلاء فكرت في الكتابة. ولا بأس لو وصل لغيرهم(ممن أنت واحد منهم )

السبب باختصار : على أمل أن أُفيد شخصا في دنياه أو أخراه، وتنفعنى كتاباتى في أخراتي فكرت في هذا الأمر.

أين أكتب؟

في دفترٍ جميلٍ عليه صور فراشات عندي?؟ لا، لأنه لن يراه أحد، وبالتالي تضيع فرص الحصول على دعوات..الحل الوحيد : في النت

وفي أي النت؟

فكرت في عدة مواقع للتدوين..حسنا، في أيها استقر تفكيرى؟ في لا شيء..فهذا الموقع سخيف وبه كتابات سخيفة، ولا أرضى بأن يظهر مكتوبي الجميل بجوار مكتوب هذا الشخص الـ**(ظن حسناً )، وهذا الموقع لديه سياسة جيدة جداا ما شاء الله، فقط مفتقر إلى الأشياء والأدوات الضرورية،،وهذا الموقع حسن أيضا،،ولكن جمهوره ضعيف أو ليس من النوع الذين سيدعون لي عند الإنتهاء..وهذا الموقع متخصص وأنا لن أتخصص..وهذا الموقع المُميز والمُتميز والذي كاد سيكون الحل، سياسته على المحتوى المخالف ضئيلة جداا بل معدومة..هل تصدقون أنى رأيت فيه مقال إرهابي داعشي اَلْقاعدي يدعوا إليهم علنا..ويعطيك روابط لأحدث أفلامهم؟ طبعا أنا لست جندي من وحدة مكافحة الإرهاب ولكن بالله عليكم من سيرضى بأن تظهر كتاباته التى ستغير العالم إلى الأفضل(إن غَيّرتْ  ) هل سيرضى بأن يظهر مكتوبه جوار مكتوب هذا الداعشي الخبيث؟   *

حلّ آخر فكرت فيه : التعدد، وكتابة كل شىء في مكانه، إذا لم تكن تعلم من قبل فأنا أكره التعدد وكتابة شىء هنا، ثم شىء آخر بعيدا هنا..إلا عند الضرورة، الأمر أشبه بالمبيت في بيت شرق المدينة ثم في الليلة التالية في غربها، ثم شمالها ثم وسطها وهكذاا 

 لقد تعبنا!!!...ثم فجأة تذكرت أن بعض الناس يكتبون في مدونات شخصية لهم، بسياستهم، بطريقتهم، ولن يظهر بجانبهم أي أحد(ولذ هم استبداديون قليلا )، فمن يمنعنا؟ لا أحد يمنعنا، ولا أحد يستطيع ذلك أصلاً..هل هذه الفكرة صحيحة؟ نعم ولقد كتب طارق في مدونته انها أفضل خيار متاح للمدون‼ولكن هل أنا مدون بداية؟ لا..ولكنى أستطيع(يبدوا أنك فهمتنى ؟)..

في حالتى ليست أفضل خيار متاح، وإنما الخــــــيــــــــــــار الــــــــــوحــــــــيــــــــــــد الـــــــــمـــــــتـــــــــاح. وهنا انتهت معضلة "أين أكتب؟"

حسنا.. ماذا سأكتب؟

خواطر قبل النوم..هل تعلم أنى قبل أن أنام يخطر ببالي الكثير من الأشياء الهامة، قد أدونها وقد أتركها..هذه الخواطر تأتى في كل شيء تقريبا..أحيانا خواطر في الفلسفة، أحيانا في البرمجة، أحيانا في التصميم، أحيانا كثيرة في الحساب، أحيانا أخرى في الفيزياء وأخرى في مشاريع قيد التفكير، وأخرى في ....................(اي شىء يمكن تخيله)

إذا هل من العقل أن نترك كل هذه الأشياء تذهب سُدَى؟ هل من الإنسانية تضييع ما توصل إليه البشر بعد كل هذا التعب من عقولهم؟ هل من الآدمية أن نترك أفكارا تجعلنا 10X أفضل من حالنا؟

طبعا، لن أكتب فيها كل شىء..بعض هذه الخواطر ثورية(تتعلق بالربيع العربي 2)، وبعضها نووية، وبعضها خواطر سلمية أمينة تقدمية وهذه هي الوحيدة التى أقدمها لكم ولا تنسوا أن << لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم>>

هذه الخواطر قبل النوم هي الأساس، وربما أضيف إليها بعد فترة خواطر بعد النوم  ..أو أي شىء يخطر قبل النوم  .

هل مدونتى الصغيرة ستغير العالم؟

نعم، وبكل تأكيد...الحروف المكتوبة لن تغير شيئا..ولكن القراء الأفاضل سيغيرون ... العالم بسبب هذه الحروف التى يقرأونها بها..حتى لو لم يغيروا ليس هناك مشكلة.. 

 أود أن أنوه أن مفهوم تغيير العالم مغلوط جداا وعلى مستوى العالم..إحدى المقالات ... التى ستغير العالم في مدونتى الصغيرة ستكون عن المفهوم الصحيح لتغيير العالم

كيف سأكتب؟

تذكرت أن بعض الناس يكتبون في مدونات شخصية لهم، بسياستهم، بطريقتهم، ولا يظهر بجانبهم أي أحد

هذا هو الأمر ببساطة.

ماذا سأستخدم؟

لا..لن أقلد أحداا ممن أصحاب المدونات الشخصية،،،سأستخدم أدوات حصرية على مدونتى..انتظروها في إحدى أولى المقالات

?أهلا بالعالم!?

انتظروها قريبا.........

وأنت ما رأيك؟ الأمر لا يعدوا مجرد تفكير حتى الآن...ولكن تنبه جيدا أن رأيك إذا خالف رأيي سأرمى به عرض الحائط ..لذا خذ احتياطك ..

والســــــــــــلام عليكم - جمعتكم مباركة


* : مع أنى لا أريد أن لا أذكر اسم الموقع، إلا أنه في حال أصررت على ذلك سأذكر لك : هذا الموقع كان منشر.

إدراج بعد الإنتهاء :

فتحت تويتر وتفاجئت أنه علم أن أفكر في الكتابة. ليس هذا فقط بل وضعها لي على التريندنغ!!

وبعد النقر على الهاشتاج، تبين أن العالم اليوم كان يحتفل بـيوم الكتابة العالمي، كثير من الناس يتكلمون عن نقطة لماذا أكتب؟ بالذات بعضهم يكتب أفكارا رائعة والبعض يكتب أفكارا مكررة،،على العموم يمكنك أن تبحث عنه وستجد أربعة آلاف ونصف تغريدة بانتظارك(وسأضيف إليها هذا المقال لتصبح 4,662 تغريدات)

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق