زائرتي التى ليس بها حياء

زائرتي التى ليس بها حياء

خالد نور

خالد نور

لامبالاة يشعر باللامبالاة، بتاريخ نشرت

في الأسبوع الماضي زارتني التى بها حياء..وأقامت معي أسبوعا كاملا بلياليه وأيامه أيضا،،إنها كانت هذه المرة بلا حياء  ..

لم أستفد منها..أو لم أحولها لمعجزة كما فعل المتنبي من قبلي..أنجز إحدى أروع قصائده. أنا لست شاعرا ولست كاتبا لأصف التجربة في مكتوب أو قصيدة *تخلد* في التاريخ

ألا تلاحظون أن الشعراء أكبر الناس حظا في تدوين اليوميات؟!! يُدوّن عن مرضه، وعشقه، وسفره، وسلمه وحربه،،،وهذه اليوميات سيحفظها أجيال تأتي بعده بعشرات القرون...

لذا، برأيى أفضل طريقة لتُدوِّن يومياتك هي بتحويلها لقصيدة...ولكن من لي بالفم الشاعر؟ الذي يعبر عن ما يجول ببالي! لتخرج في تلك الصورة البديعة التى يحبها بل ويحفظها الجميع؟؟!!


الحُمى فوتت علي أشياء كثيرة...أولها سفر الذهاب إلى البحر،، ذهب ناصر لوحده،،زارني في الليلة التى سبقت سفره، قال أذهب غداا...أما أنا فزائرتي التى أحبتنى لم تسمح لي بالذهاب معه.... كان الأمر سيكون لا بأس به، إلا أن ناصر لن يذهب مجددا إلى البحر..غَيَّرَ عمله،، وتصير فرص الذهاب إلى بربرة قليلة،،،وربما سارت الأمور عكس  



الدراسة : تغيبت عنها كامل الإسبوع..آآآآآآسف والسبب أننا في البداية،،والبداية أساسيات،،والأساسيات أساسيات...لذا تخيل خسارة أسبوع من الأساسيات!!! أفكر في طريقة لإتمام هذا النقص.  


سألونا الـfee،،لا يدخل سوى من يحمل بطاقة ID التى تعطى لمن أدى المبلغ فقط...لم أدرى متى تطورت الأمور هكذا،، لأني كنت غائبا

كان لزاما علي أن أدفع،،،ذهبت إلى اوفيس الفينانس. اتصلت بالأب. أرسل لي المبلغ. سألتهم عن رقمهم لأرسل لهم. قالوا : لا نقبل Zaad، ضعها في حسابنا على البنك..كانت صلاة العصر قد حانت،،خرجت. صليت. ذهبت لمركز Zaad قريب. لم يفتح بعد. سألنا الحارس. قال يفتح بعد 15 دقيقة...ذهبت للقسم الرئيسي..حولت. ثم إلى البنك..أرسلت..أعطوني ورقة صغيرة..مشيت إلى الجامعة، ولأن الطريق طويل عطشت -في المرة السابقة ركبت باص-،،اشتريت علبة ماء صغيرة،،أكملت إجراءات الفينانس..أعطاني البطاقة...ودخلت من باب خلفي لا يمر على حراس الباب الرئيسي..

كم هي مملة حياة الأوفيسات..تذهب لهذا،،ترجع لهذا،،يرجعك للأول...... لا أتحمل الـRedirects الكثيرة...سأتحول لمتصفح وأعرض : Error! too many redirects

أمس كانت ساعتي متخلخلة،،لذا لم أعرف الوقت،،،قابلت أحد الحراس في المدرج، سألته "هل بدأت الحصة الثانية؟" قال "لماذا؟ هي مستمرة.." صعدت للفصل،، شككت في عد الطوابق. نحن في الثالث وهذا الرقم كافي لتشكوا ألم في الرجلين...ثم فتحت الباب على الأستاذ،،همست له "تأخرت في دفع الرسوم" قال "صح، ادخل" واتجت مباشرة لآخر مقعد في المكان...

حين دخلت، كان يدرس أستاذ مادة تقنية المعلومات،،، وبما أننا في البداية كان يدرس What is computer؟

computer is electronic machine.....

      

كاد رأسي ينهار من الملل،، وضعت رأسي على الطاولة أمامي، ثم تخوفت أن يقوم المعلم بتنبيهي..فتابعته على مضض ثم لما انتهى، فوجئت أن هناك حصة رابعة بعد المغرب!!! وفي نفس المادة المملة..  

ذهبت للمطعم، لم أتذوق شىء في الإستراحة الأولي،،كنت مشغول بإعادة التوجيهات بين المكاتب... طلبت شاي، قالو "أحضر كوب" اي ابحث عن كوب فارغ لنفسك...إحدى البنات طلبت مني إحضار كوب لها...خرجت. أحضرت الكوبين..وفي الإنتظار جاء الأستاذ الممل.. هو top piriority دخل وخرج في نصف دقيقة.. وبما أن المكان مختلط وهذا المطعم أسوأ بقعة...يبدوا أنه مخصص للبنات وأننا نتطفل عليهم! سدوا علي الفضاء..ناولتني البنت التى أحضرت لها الكوب ..وخرجت  

كان البرد شديدا وأنا بدون جاكيت...الشاي لم يكن حارا كفاية لرفع درجة حرارة جسمي... لن أذهب يوما آخر بدون ألبسة البرد..

حين عدت، كان المعلم قد دخل، لكن لم تبدأ الحصة...كان الدرس في لاب الكمبيوترات..جلست في آخر المكان،، قريبا من الصديق الجديد السميين والطويل.

ثم خرج المعلم..البرد بدأ يهاجمنا من النافذة المقابلة....أغلقتها. شكرني السمين. ثم عاد المعلم..

هذا المعلم متضايق أن الناس تسميه جافا...ولكنهم يحبون ذلك..جافا جافا  

ثم بدأت أجد شحنة الشاي...وبدأت حرارة الجسم تقترب من الإعتدال.

هذه الحصة لم تكن مملة..حاول المعلم تبرير استخدامه غير الشرعي لبرنامج مدير التحميل IDM، ونظام ويندوز 10... جاء بعدة حجج مضحكة...منها أن تونيك تركت له برنامجها بدون حماية...وأننا لسنا في أمريكا...إلخ وروى عدة نكات ثم انتهت الحصة..

بدأ المعلم التحضير...وجد العديد من الخطأات أمام اسمي، قال "تغيبت كثيرا؟" قلت نعم قال "احذر الغياب....."

-------------

تزوج اصغر أخوالي في البادية بالثانية...ثارت عليه الأولي...تأتي حفلة الزفاف بعد أيام.... هذا الخال وخال آخر لن تتوقف عن الضحك حين تلقاهم  .. حفلات الزفاف البدوية دائما تكون شيقة ولا سيما للحضر مثلي,,, الخال الأكبر سيطلق عدة رصاصات -أنا في شوق شديد لرؤية هذه الأشياء، وربما لو كنت حاضرا كنت حصلت على فرصة لإطلاق أول رصاصة في حياتي!- هذ الخال المتزوج يستخدم فيسبوك و لم أراه عدة أيام.

بعض الأقارب يذهبون، وبعضهم ذهب...كما ذهب أحد أخوالي لتهدئة ثورات الزوجة الأولى و أطفالها.

كنت أحب أن أذهب مع هؤلاء لأتفرج على الطقوس الغريبة التى يقتلك الشوق إليها عن سماعها...ولكن... ولكن الدراسة حبستني!!  



في الليلة التى سبقت الحمى، كنت ذهبت إلى الجيم + ركضت 2 شوط..كنت محطما,,, لم أستطع استعادة عافيتي من الآلام،،لأني لم أتناول ولا بروتينا واحداا...ظلت الأيادي والرجلين أيضا يؤلمانني طيلة الأسبوع..




أكملتَ قراءة يومي

التعليقات

  • Suad

    يومية جميلة لكن كأنها خالية من طاقة خالد ...وسلامتك. عندي استفسار أو استغراب، أنت كتبت أن محاضرتك بعد المغرب...فعليًا بعد المغرب؟ ما القصة هنا مع النظام؟ هل يمكن شرحه لي!
    أتمنى لك أيامًا بلا آلام ...
    0
    • خالد نور

      لا شىء خطأ.. أدرس في شيفت المساء...
      0
      • Suad

        استغربت لأن الوضع عنا يختلف كل أنواع التعليم (مدرسي / جامعي / دراسات عليا) ينتهي تقريبا ما بين 2 -4 ولا يوجد تعليم مسائي إلا في أوقات خاصة وأماكن خاصة...
        0
        • خالد نور

          هل أنتي فلسطينية؟
          0
          • Suad

            أجل
            0
            • خالد نور

              وتعيشي في فلسطين؟
              لدي أسئلة كثيرة بودي أن أسألها لشخص يعيش هناك..لو تتحملين فضولي🐙
              1
              • Suad

                100% فلسطينية، هذا اللي مكتوب بهويتي ع حد علمي 😂😂. اسأل ولا يهمك...
                1
                • خالد نور

                  أسئلة كثيرة كما قلت، ولكن بمجملها حول "كيف هي الحياة في فلسطين"
                  لا أريد إجابة مختصرة، أو حتى متوسطة.. إن كان لديك الوقت والجهد(أعرف أني مزعج..ولكن ليس جداا☺) اكتبيها كحكاية، أو حتى كسلسلة حكايات..
                  يبقى الأمر اقتراحا😇
                  1
                  • Suad

                    شكرًا لسؤالك ... هل تعلم أن الله يبني لك طرقًا لعرض أفكارك أو ما تريده عندما تكون قد تخليت عنها مسبقًا! نعم خطرت لي فكرة قبل تقريبًا أسبوعين أن أكتب هنا عن حياتي وحياة 3ملايين شخص تقريبًا يعيشون ببقعة جغرافية اسمها فلسطين، وذلك طبعًا بعد سببين :1- عندما انضممت إلى LinkedIn وصلتني رسالة من شخص مجهول من الهند يسألني فيها إذا كنت بخير فأنا أسكن في "الأراضي المحتلة" يقول في رسالته أنه آسف لما أتعرض له من عمليات اغتصاب وتحرش وقتل متوحش وجرائم وابادات من قبل الإحتلال ... 2- ظهور ما يمكنك تسميته أو ما يسمونه هم بـ"رموز للشعب الفلسطيني" ولكن أقل ما أقول لك الآن أن الوضع هنا ليس كما تتخيل أو يتخيل أي شخص يرى هؤلاء "الرموز" .... لذا شكرًا على سؤالك عزيزي خالد، واعذرني على طول الإجابة .... سأكتب يومًا ما عن تفاصيل فلسطين التي لا يعرفها إلا من وُلد هنا وما يزال هنا .
                    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق