هل ما زلت هذا الشخص؟

هل ما زلت هذا الشخص؟

خالد نور

خالد نور

سخرية يشعر بالسخرية ، بتاريخ نشرت

البارحة تفحصت مذكراتي القديمة، يعود بعضها للأيام التي كنت فيها بالإعدادية.. أوراق مبعثرة هنا وهناك-ما زلت أفعل ذلك- كنت أسجل فيها أفكاري وخواطري، وبعد مدة بدأت أكتب بعض المذكرات، ثم صار لها النصيب الأكبر.. ثم بعد مدة بدأت بكتابتها على يومي وهجرت الدفاتر إلا نادراً.

هذه الرحلة في خالد_قبل_سنوات كانت شيقة جداا،، ومُحيرة بنفس الوقت، لأني لم أستطع تكوين نظرة عن هذا الخالد، ولا أدري أي وصفٍ يليق به، كنت أتفاجأ في بعض الأحيان، وأحيانا أخرى لا أعرف معنى لما يكتبه..

تغير الكثير خلال هذه السنوات، ولعل أهمها هو تغير هواياتي وخططي بشكل شبه جذري، وإن كان شىء لا زلت أحتفظ به فهو البرمجة هوايتي الوحيدة التي لم تتغير على مرّ السنين!

رحلة البارحة ورغم كونها قصيرة ومحدودة ببعض الأوراق والصفحات و اخترتها بعشوائية، إلا أني اكتشفت كم كنت مختلفا عن نفسي الآن... 

+ فكرة الإحتفاظ ببعض المذكرات ليست سيئة على الإطلاق!


شىء آخر فكرت فيه هو مصير عشرات الأفكار والمشاريع التي خطرت لي يوما وكتبتها هناك ونسيتها.. لدي الآن مجموعة كبيييرة من الأوراق بدون أية تنظيم. مجرد عشوائية وخبط ومجالات بعيدة عما أنا فيه الآن،،

ولا زلت مستمرا في كتابتها..

التعليقات

  • رياض فالحي

    كل مرحلة و لها أفكارها و شخصيتها.المرء كلما تقدم في السن قد تتغير أهدافه و تصوراته للحياة.بالتوفيق و النجاح.
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق