خالد نور

خالد نور

سعادة يشعر بالسعادة ، بتاريخ نشرت

تابع لهذه الحكاية.


كنت متخوفا من الإمتحان هذا اليوم واحتمال أن يكون أصعب من أي شىء دخلته، ولذلك كان من الطبيعي أن أبذل جهدا أكثر في الإستعداد. وبالفعل حاولت الإستعداد لهذا الإمتحان، لكني فوجئت بعد قضاء وقت طويل أني لم أستوعب شيئا من هذه المادة 😞ولا حتى عرفت لماذا كل هذا.. والسبب أني منذ بداية الـ lockdown منذ ثلاثة شهور أو أكثر لم أفتح أيا من كتبي وبالأخص هذه المادة، فلم أتفاجئ عندما لم أفهم شيئا من ملاحظاتي الخاصة،، وهكذا قضيت اليوم الذي يسبق الإمتحان.. ورغم نظرتي الهزلية لبعض المواد فهذا الكورس لم يكن أيا منها، وإنما كنت جادا فيه 99%😣..


وجاء الإمتحان، فلم أصل لحلّ للسؤال الأول قبل كل شيء وحاولت ‘كل شيء‘ فعجزت عنها😥 ثم ألحت علي فكرة الإنسحاب من الإمتحان، فقاومتها طويلا غير أني استسلمت في الأخير وتركت الإمتحان بأسره بدون الإجابة على سؤال واحد، ولم أندم ولا مرة واحدة على قراري.. وترددت في إخبار الأم بذلك😊 ثم أخبرتها...   ولم تندهش كما توقعتُ.. وهذا كسر خاطري أكثر مما فعل الإمتحان منذ أول يوم😥😢 (بجدّ أحسست بشىء من الحزن حيال ذلك😁 وتحققت من ذلك وأنا أكتب هذه اليومية).


غير أن الإمتحان لم ينتهي بعد، ولم أجد فرصة للحداد على نفسي وللتعافي من نوبة الحزن المفتعلة من ردة فعل الأم على فشلي.. وفي اليوم الثاني كانت إحدى أبسط المواد من ناحية المفهوم العام ولكنها مملوؤة بالمصطلحات والأسماء الغريبة. وكان من الممكن أن يكون لهذا أثر كبير في تصعيب الإمتحان إذا أجاد/أساء المعلم استخدامه، غير أني وطنت نفسي على أن هذا لن يحدث، فالمعلم ليس بهذا الشرير،،😌

وحدث ما توقعت وكان كلما احتجته لحل الإمتحان: الأوراق المصوّرة في الأعلى. ومرّ هذا اليوم بسلام.


ومرّ الإمتحانان الأخير بسلام نسبيا. ,وكانت المرة الأخيرة التي أحسست فيها بالخطر في يوم الجمعة، حين نشرت يوميتي السابقة، فنظرت إلى الجدول وكان من المخطط أجراء امتحان في هذا اليوم (!) فأسرعت أتلخبط في ملاحظاتي على الكورس ومحاولة حفظ القواعد الحسابية، وبعض النظريات (لأني أعرف المعلم وميله للتبسيط الشديد لدرجة أنه يضع في الإمتحان الأسئلة التي لم تتوقعها ليس لصعوبتها وإنما لسهولتها، ووقعت في هذا الفخ في السابق وبالفعل خسرت بعض النقاط بسبب ذلك🤣)

وفوجئت في آخر دقيقة بأن الإدارة أخطئوا في ذلك وأن الإمتحان في يوم السبت🤩

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق