أشياء لطيفة التقيتها وأنا أرتّب

أشياء لطيفة التقيتها وأنا أرتّب

نيزك

نيزك

تعب يشعر بالتعب ، بتاريخ نشرت

كان يوماً شاقاً 

وهكذا تكون كل الأيام النادرة التي يأتيني فيها شعور قوي جداً بحس الترتيب?فجأة تأتيني الرغبة بترتيب الأشياء أمامي  

همم ربما هذا بسبب التراكم والإهمال في العادة 

-تتراكم ذرات الشعور بالذنب والرغبة بالترتيب لتنفجر وتصير قيد التنفيذ يوما ما-

لا ادري فقط اجد فكرة ترتيب اشياء ستعود للفوضى مجددا بعد ذلك مضحكة :)

-كالاخوة الصغار الذين يقتحمون المكان ويعبثون كل يوم-

لكنني تعلمت أن للترتيب فوائد

-إيجاد أشياء ضائعة

-تذكر أشياء نسيت أنك تملكها!

وهذا ماحصل معي اليوم

-----

وأنا أرتب وجدت بضع أشياء لطيفة في طريقي!

-هذه الزجاجة:

كنت منذ زمن قد خلطت ماءً و "بريق" أو هذه الأشياء التي تكون لامعة ،لااعرف اسمها بالضبط، 

ونتج هذا الشيء اللامع

أسميتها مياه النجوم✨

عند خضّها يترسب البريق للأسفل والأعلى


-ديناصور وعظام ديناصور ومستحاثة ديناصور

أذكر فترةً كان لدي فيها هوس بالديناصورات، وكلما رأيت شيئا متعلقاً بهم -كتب،العاب،..- أخذته?

هذه من المفترض أن تكون شيئا ك "مستحاثة" لوجه ديناصور من زمن غابر، لكن شكلها معوق :)

أو ربما أنا من لم أجد صنعها، كانت اللعبة بها مواد يتم خلطها ووضعها في قالب لتصير هكذا..


-توماس والأصدقاء?

مرة أخذتها معي في الثانوية وصرت أمررها من تحت المقاعد لزملائي، وهم يعيدونها إليّ، وتستمر الحكاية?

رآنا الأستاذ فضحك وقال بلهجة ساخرة "ماهذا" >^< لكنه لم يأخذها أو شيء من هذا القبيل.

أعتقد أن في الحياة الثانوية هناك أريحية أكبر بالقوانين، لو انني اخذتها مثلا وانا في الابتدائية ولعبت بها بالصف اثناء الحصة لكان "تمت المصادرة"

او ربما الامر راجع للاستاذ او المدرسة المعنية..

ما اذكره انه كان هناك تشديد كبير في حياتي الابتدائية 


صحيح ، كان هناك أيضا

- هذا الكائن?

تسلل للغرفة وصار يلعب وسط الفوضى ؛)

..


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق