إلى اللقاء أيتها الصيفيّة

نيزك

نيزك

سعادة تشعر بالسعادة، بتاريخ نشرت


أكتب هذه التدوينة وأنا على وشك النوم لأستيقظ غداً على صباح أول أيامي في الجامعة، لا أدري أيّ مغامرات ستبدأ غداً، أو كيف سيكون انطباعي، شعوري مزيج من الحماس ومحاولة توقع المجهول،، لقد ختمت من الحماس كل الفيديوهات المتعلقة بالجامعة بدءاً من "نصائح لمستجدي الجامعة"، "اشياء لاينبغي ان تفعلها..."، "اشياء يجب ان تفعلها"، "اقتراحات لتمضية فترة الاستراحة" ...وماشابهه، حتى أنني كدت أشعر أنني دخلتها فعلاً.


-بعد حوالي ساعة سينتهي آخر أيام العطلة الصيفية، كانت عطلة ممتعة، أجل مرت بسرعة كعادة العطل الممتعة، لكن فعلت بها الكثير من الاشياء والتجارب الجديدة الجميلة، نوعاً ما استغليت فترة العطلة استغلالاً لابأس به. 

والآن وقت مغامرة العودة للدراسة، والنظام.

نعم عليّ أن أكتب يوميّة غداً عن يومي الأول!

----

صديقتي أرسلت لي رسالة تحفيزية💚 وهناك ايضا تحفيز من عدة اشخاص، هذا لطيف😄

----

مؤخرا الفيس بوك مليء بالصور والمنشورات التي تنوّه بشكل ساخر لأن الطلاب من مواليد 2000 سيبدؤون الجامعة، المنشورات كـَ:

شكل مواليد ال2000 وقت يبدؤوا جامعة - كيف تكون اول حصة للسنافر-...الخ

يرفقون صوراً وفيديوهات غبية حقاً XD

طيب ماشي :p 

----

أغلب اليوم أمضيته بالاختراع المدعو "اختيار دروس" في الجامعة

المدرسة كانت اسهل بكثييييرر، هنا اكواد للدروس،واسماء مجموعات، اختر توقيتا مناسبا، قد تتضارب مادتان بنفس الوقت، تعدّل واحدة تخرب الثانية،عليك أن تعدّل البرنامج بأكمله،و هذه اللخبطة كلها.

همم ربما هذا الانطباع الاول،ساعتاد على الامر لاحقا :)

----

كالعادة، يهديني الخريف زكاماً في اوقات استراتيجية حقا، انا اعطس بصوت قوي، اتخيل نفسي غدا في قاعة هادئة..مع صوت دكتور يشرح شيئا، ثم.. <اعطسُ بقوة<.. ههه ياإلهي، 

----

تصبحون على خير.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق