جُثث هامدةَ ..

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

مؤسف جداً أن ترى انسان قضى في هذه الحياة سنين طويلة ولا يعرف معنى الأحترام , الحُب ، الأدب و الموسيقى او انه لم يفتح كتاباً او يقرأ رواية ... 

في احدى الأيام كُنت جالساً في الباص وانظر من النافذة ويجلس بجانبي رجل في عقده السادس تقريباً ، رَبت على كتفي وطلب مني ان اقرأ له رسالة في هاتفه المحمول وكأنه رئيسي في العمل بطريقة غير لائقه ، أتمَمتُ القراءة ووضعت سماعة الأذن .. 

شَفقتُ حقيقةً على حياة هذا الرجل ، لأن خلال النقاش الذي دار بيننا على طول الطريق تيقنت أنه عاش حياة واحدة لانه لم يقرأ ولم يسافر ولم يسمع موسيقى ، ببساطه هو عاش حياة بلون واحد ولم ينظُرُ الى جانب الحياة المُضيئ .. 

لذالك على طول النقاش كُنتُ أكلمُ جثه هامدة ... 

التعليقات

  • نيزك

    مع الاسف..
    عندما قرأت العنوان تذكرت اقتباساً سمعته
    "من يمشي بحب؛ يحمل الدنيا على ظهره
    ومن يمشي بلاحب يحمل جثة كأنها جسده."
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق