سَلعةَ ..

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

بعد التخرج مُجمل وقتي اقضيه بين القراءة ، السينما ، مواقع مُعينة منها يومي .. 

اليوم ذَهبتُ الى الاستيوديو لألتقاط الصور التي طُلبت مني في الجامعة لغرض تزويدي يوثيقة تخرج ، كُنتُ جالساً وبجنبي شاب في عقده الثالث ورجل متوسط يتحدثون عن مواقع التواصل الاجتماعي سلبياتها وأيجابياتها ، حاولتُ ان استمع لناقشهم وأناقشهم في مُخيلتي حيث كان النقاش كالتالي : 

_ استاذ مارأيُك في مواقع التواصل الاجتماعي ؟ لماذا هذه المواقع اغلبها مجانية ؟

~ مَن الذي قال أنها مجانية ؟!!! ي مثل بيقول عندما لا تدفع ثمن السلعة .... فاعلم أنك أنت السلعة.
فقط لسنة 2018 موقع فيسبوك ارباحه 180 مليار دولار ! 

_ من أين يأتي هذا المال ؟ 

~ من الأعلانات طبعاً .. 

التعليقات

  • Suad

    لكننا سلعة غالية الثمن، فزوكربيرغ خسر كثيرًا عندما أغلق القليل من الاشخاص حساباتهم على موقعه، واليوم كنتُ أقرأ مقالا عن أنه هو نفسه قام بإغلاق أكثر من مليار حساب وهمي وذلك حماية للمستخدمين بعد الفضيحة الروسية قبل فترة، بالتالي أصبح يتملقهم أو يتملقنا. تبًا لهذا العالم الإفتراضي.
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق