رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

لطالما كانت العُزلة هي التي تُرممني ، تُصلح الكسور التي بداخلي ، أجلس مع ذاتي و أحاورها مثل صديق ، لذالك اغلب أوقاتي اقضيها اما وحيداً الا عُزلتي معي ، او بصحبة رفيق من رفوف المكتبة .. 

أسرقُ وقتي لكي أكون وحيداً ، أستمع في بعض الاحيان الى موسيقى كلاسيكية للعازف>@mark_eliyahu ، اختفي عن الأنظار لساعات طويلة وأطلق العنان لخيالي ، 

وسط ضجيج الحياة لا بد وان يختار كل شخص ساعات ولو قليلة لكي يُرتب بها افكاره ، وينظر بها الى شخصه ويُصحح الخطأ بها ، 

أحياناً أواجه مجموعة من الأنتقادات بسبب هذا الوضع وبعضهم يَنعتني ب"المُعقد" او "المُنطوي" 

أكتفي بالابتسامة والعَطف على هؤلاء ... 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق