بائعُ الصُحف والمَجلات ...

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

إعتاد بائعُ الصُحف والمجلات أن يتركُ ليّ صحيفتي على باب المَتجر الذي اعملُ به ، لأنني في الأونه الأخيرة وبسبب زحمه السير أصبحتُ اتأخرُ لِمدة خمسة دقائق على موعدي للعمل ، لذالك صرتُ لا اشاهده صباحاً  وهو يحمل الصحف والمجلات على يده ويتأبط المجلات ، بشعره الأشعث وملابسه الرثه ، ونظراته المُتعبة ، لا زلتُ اذكر ذالك اليوم الذي جلسنا انا وهو نحتسي الشاي ودار بيننا حوار عن الثقافة والحداثة  وتداعياتهما خلال الثورة التكنولوجية والعلوم  ، كان مثقفاً حقيقياً ، طيب القلب ، حداثوي ، ذالك ما كان يدلُ عليه شكلهُ وشخصيتهُ للذي يشاهده اول مرة ... 

اتمنى أن التقيه قريباً لاني أشتقتُ الى الحديث معه . 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق