رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

صباحاً ، الجو كان في غاية الجمال ، زخات مطر خفيفة ، رائحة الارض تخطف الانفاس ، تناولتُ حقيبتي واستقليتُ دراجتي ، بحثتُ عن مظلتي لم اجدها ، لم أرد ان أتأخر عن عملي فخرجتٌ مسرعاً واسيرُ تحت زخات المطر ، وكما كنتُ مُعتاد على المنظر الصباحي ، حيث صاحب المقهى والابخرة تتصاعد من الاواني التي تحتوي عللى القهوة الساخنة واكواب الشاي بطعم الهيل ، مجموعة طلاب تحت مظلة الانتظار ينتظرون الباص ، اباء يمسكون بأيدي اطفالهم وهم يحملون مظلاتهم بحذر .. 


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق