مُعلمي الأول ..

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

اليوم صباحاً وانا ذاهب الى عملي وعند مروري على المقهى شاهدتُ رجلاً عجوز يرتدي معطف ووشاح يغطي الجزء الاسفل من وجهه يجلس على كرسي ويمسكُ بيده صحيفة محلية ، عندما دخلتُ انا رَمقني بنظرة وكأنهُ يتفحصني ، لم أنتبه كثيراً له أنا ، حييتُ الجميع وطلبتُ من صاحب المقهى قهوتي التي أعتاد ان يحضرلها لي مع قطعة من الكعك المحلى ، سألني عن صحتي وطبيعة عملي أجبتهُ اني سعيد بهذا العمل ورئيسي رجل طيب ، بينما أنا كذالك لَمحتُ الرجل العجوز يزيلُ الوشاح عن وجهه ، فكانت تلك صدمتي في هذا اليوم ، كان مُعلمي الأول في مدرستي ، لا زلتُ اذكرُ ملامح وجهه ، ااه يا الهي أنه هو بشحمه ولحمه ، معلمي استاذ رافد ، نعم هو لكن ماذا فعلت به الحياة لقد تغير كثيراً ، أقتربتُ منه وحييتهُ فرفع بصره ونظر لي نظرة أستغراب ، عرفته بنفسي لانه من الطبيعي ان ينسى ملامحي ، جلستُ بجنبه ودَفعتُ حساب قهوته وتبادلتُ معه اطراف الحديث ..... يتبع 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق