يومي ...مؤخراً

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

عند عودتيّ من عملي كُل يوم تقريباً الساعة الرابعة عصراً ، أكتفي بِتغيّر ملابسي وأغطُ بنوم عميق حتى أستيقظُ على صوت هاتفي يرن بجانبي ويطلبُ مني النهوض لأن وقت المحاضرة أصبحَ قريب ، أنظرُ الى الساعة ، أنها الخامسة عصراً ، بعد أن انتهي من الغسل وأرتداء ملابسي واضعُ دفتر ملاحظاتي في حقيبتي التي اشتريتها حديثاً ، أنتظرُ الباص في المحطة حيث يستغرقُ الوصول الى موقع النقابة خمسة دقائق ، بعدها ادخلٌ اللى البناية أذهبُ الى المطبخ وأحضر لنفسي كوب شي ساخن يزيدُ من حرارة أحشائي الداخلية ، بعدها أدخلُ الى القاعة المُخصصة للمحاضرة وأجلسُ في المنتصف كما تعودتُ من ايام الدراسة الجامعية . 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق