رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت
في أول صباح من هذه السنة ربما هو نَذير شؤم على حياتي ،


 كعادتي اليومية أحتسي قهوتي ، وامامي رواية للكاتبة التركية اليف شافاك أحداثها تدور في القرن الرابع عشر ،
شاهدت بائع الصحف والمجلات يتقدم نحوي ويدخل الى المتجر وبيده الصحف ، سألته عن صحيفتي فأعتذر لان المندوب لم يوصلها بعد ربما غَط في نومه ولم يوقظه منبه البايلوجي ، طلب مني البائع بعض اللوحات حتى يبيعها ويدفع لي ثمنها في ما بعد ، فكرتُ قليلاً وبعدها وافقت ،
وافقت لأني أحب مساعدة الاخرين ، طلب مني هو أن يضع عندي تأمين ( مستمسك او جواز سفر ) لكني رفضت ، اعطيته اللوحات وذهب ووعدني بعد بيعها يجلب لي المال ،
ومرت اربعة ايام ولم يأتي ،
فكرتُ قليلاً واخذتُ درسي بأتقان ، ودفعت الثمن ،
المعاناة هي أن تعيش وسط مجتمع مثل هذا ، مريض جداً والاكثر معاناة أن تُجبر على التعامل معه ،
بَسقه بحجم المحيطات عليه ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق