بؤس ..

بؤس ..

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

لا شيء يواسي حُزنه وبؤسه سوى بَعض اكواب من القهوة و نصوصه التي كان  يَكتبها في العمود الاخير لمجلة ثقافية يومية ، 

يَغطُ في نوم عَميق كأنه يَستعد لنومه الطويل ، 

او ربما يريدُ أن يهربُ من سوداويته ، 

لا أحد يعرفُ سوى كَلبه العجوز .. 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق