فُراقّ ...

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

كان يَضحك حتى مَع نَسمات الهواء التي تُداعب خصلات شعره ، حتى أستيقظ صباحاً ولم يشاهدها بجنبه ، 

فَلم تَعد لَهُ خصلات شَعر ! 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق