فكرة 1 ...

فكرة 1 ...

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

صباحاً وتَحتَ لسعات البرد القارص وزقزقه العصافير على شجرة البيلسان المُطلة على شُرفه غرفتي أستيقظتُ ، تَذكرتُ أني على موعد مع كتاب اليوم ، يجب أن أختمه" ( الفتى المُتيم والمعلم ) للكاتبة التركية اليف شافاك" . 

أغتسلت وأرتديت ملابسي وتوجهت بطريقي الى العمل ، شاهدتُ رجلاً عجوز يجلسُ القرفصاء على الرصيف مُلاصق لجدار ويديه على وعاء وألسنُ اللهب تتطاير منه ، شَعرتُ بالقرف من نفسي ، وتوقفتُ قليلاً أراقب هذا العجوز الذي كان يرتدي مَعطف مُتسخاً وفوطه سوداء تُغطي رأسه وشاربه الرمادي اللون ماعده فتحة منخريه صٌبغت بلون النيكوتين الذي كان ينفثه منهما على أستمرار ، أخرجَ من جيبه قُطعه خبز وزبده ورماها الى قطة كانت تُراقبه مثلي بفضول ، ألتقطتها القطه وهربت كأنها على موعد مع صغارها ، عندها تَذكرتُ جملة فلسفية تحدثت بها الكاتبية التشيلية يزابيل الليندي تقول " أنت لا تَملك ألا ماتمنح ، بالعطاء سَتصبح غنياً " . 

كانت هذه هي الفكرة الجديدة التي تعلمتها صباحاً ... 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق