الهروب ..

الهروب ..

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

لطالما كان يهربُ من ذاته ، من افكاره ، من نظرات الناس السليطه له ، كأنها سياط تنهشُ جلده ،

 يكتفي بمشاهده الظلال ، افنى حياته يعيشُ في الظل خلفَ الجدران ، وراء الشبابيك ، 

يجلسُ في غرفته وخيوط الشمس العابره من نافذته تُمزق الظلمة 

 لا شيء سوى رائحه الحِبر والكُتب وبعض الشخصيات التي كانت تنتظر أن تُسرد بقصة او رواية لكي تَهربُ من هذا الصمت الرهيب ..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق