الأله نابو ..

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

لَمّ أقف امام أله من قبل ، حتى وجدتني امام ألهه الحكمة والكتابة في الأساطير البابلية ، مُحدقاً لساعات طويلة بقامته الطويلة ونظرات عينيه الغامضتين ، كأني دعائي أُستجاب عندما شاهدتُها تنظرُ لنسخة مصغرة من بوابة عشتار ، وتوصف لصديقتها كيف كان البابليون يصممون الابنية والعمارة ، 

لا أعرف ماذا افعل !!!

ولكنها كانت تشبه الألهه عشتار ..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق