التحدث مع الغرباء مره أخرى ......

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

هذه المره كانت جلستنا مطوله وناقشنا بها عده أمور وتعرفنا على بعضنا أكثر ، بالرغم من فارق العمر الذي بيننا ، ألا اننا أصبحنا أصدقاء وتبادلنا الاسرار والكتب ايضاً ، عندي الأن كتابين من صديقي الجديد ...

لا أشعرُ بالوقت عند حديثي مع الاستاذ حسين الذي يمتلك ذاكرة وفكر لطيف جداً ، بمجرد أن ألمحهٌ من بعيد بشعره الرمادي وعويناته التي استقرت على انف مُدبب لطيف وملابس متناسقه وجميله عند النظر أليها تَدلُ على أن صاحبها يمتلك ذائقة فنية عظيمة ... 

على طول حديثنا عن الأمور الأجتماعية والفكرية والثقافية ، اشعرُ بأني أتحدثٌ الى موسوعة ثقافية ... 

سعيد جداً بهذه الصداقة واتمنى أن تكون على قدر الثقه 

نصيحتي هنا هي أن يكون لديكم على الأقل صديق واحد مهما كان هذه الصديق , كتاب , شخص ، حيوان ، المهم أن تجد شخص تبادله المشاعر والافكار والأحاسيس ، 

أعتقدُ أن هذه الغريزة مُتجذرة بنا وبنفوسنا .. 

لذالك صادقوا يا أصدقائي .. 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق