العمل الأول في حياتي - والأستقلال المادي (3)

رضوان عباس

رضوان عباس

بتاريخ نشرت

لا اعرف ربما تكون نهاية قصتي التي قصصتها في الايام الماضية عن عملي الاول وطبيعته ، والخواطر والموقف التي صادفتني اثناء ذلك ، وبما انِ شخص يعشقُ الكتابة ، سوف أملي هنا كُل ما يجول في خلجات نفسي . 

بعد أن أنتهيتُ من يومي الاول في العمل ، حيثُ كنت مثب اي شخص يقضي يومه الاول في العمل بأستطلاع مكان العمل والتعرف على طبيعته ، كُنتٌ مهتماً جداً بأدق التفاصيل واصغرها ، حتى انِ عندما عدت للبيت فتحتُ حاسوبي وبحثتُ عن اي شيء صادفني ، عن المكائن والألات والبرامج المستخدمة في الشركة ، 

كان يوماً ممتعاً جداً ومتعباً ايضاً ، بدأت أتكيف مع طبيعة العمل ولاحظ رؤسائي عملي وشغفي في اختصاصي ، 

تمت ترقيتي بعد شهرين من العمل ، وانا الان في منصبي الجديد . 

ولكن للأسف بسبب الوضع الصحي الطارئ توقف العمل جزئياً . 

واليوم انا قد وصلتني رسالة بأستئناف العمل من يوم السبت القادم .

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق