حكمة من فتاة بعمر ال13

Retaj abujnaid

Retaj abujnaid

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

هل الحياة زائفة ؟!  

تفاصيلُ الحياةِ أدقَّها وأجلَّها زائفة فأنتَ لا تحمِل لأخرتك سوى عمَلُكَ الصالِح ..لايَهُمُّ ما تأكُل، ماركة ساعَتِك، وبذَخِ عَيشِك ولا عدد متابعِينك على انستغرام ! …الأمرُ بمُنتَهى البَساطة !!

..أنتَ الآن في خضمِ مَعرِكة بينَ الصلاحِ والطلاح !

تستطيع اليوم وفي هذهِ الساعةِ أنْ تخرُج من غياهبِ الجهلِ إلى نورِ الإيمانِ تستطيع أنْ تمحو أيامَ الإزورارِ عن طريقِ الحق! …لن أتركك تستنكر ما أقول سأُبرهِن لَكَ الآن إِتبَعنِي..

بإمكانك أن تُصلح دُنيتك بإتباع هذه الخطوات :

أولًا :توجه إلى الله سبحانه وتعالى قم بالرجوع الى الله تعالى ؛ فهو يحبك ، تأمل في كتابه الكريم ،وأنهل من قداسته …هذه الخطوة الأولى وأضمن لك بعدها سترى الأمور على نحو أسهل وستقاوم أي معضلة تواجهك بالتوكل على الله …حُبُّ الله يُغنيك عن الدنيا ومافيها …اللّه ينتظر توبتك! ..الله يحبك !..تقرَّب إليه ..أحِّبْ رسولُه الأمين إبحثْ في سيرته علَّها تُوقِظ كيانك ..

ثانيًا :واجه أخطائك وزلّاتك ليسَ من المُعيبِ أنْ تُعيد النظر فيما اقترَفْته من ذنوبٍ ،بل العكس تمامًا ؛فالإعتراف بالخطأِ فضيلةٌ ..أضرِبْ لَكَ مثلًا ..رجل مُدمِنٌ للتدخينِ …هذا الرجل عندما يعترفُ بِخطأَه عن طريقِ استِشعاره الأَذى الذي يتسببُ لَهُ ولمحيطهِ يشعرُ بالذنبِ؛ فيُحاول بشتّى الطُرق التخلُّص من هذه العادة .

ثالثًا :إتخذ لك قدوة وخيرُ قدوةٍ هُوَ النبِّي صلى الله عليه وسلم، اجعلْ الرسول قدوتك في كلامِك وسلوكِك وتعاملِك , في حرصِك على دينِك وشجاعتِك وكَرَمِك وغيرِها من الصفاتِ المحمودةِ التي لا تُحصى ولا تُعَدُّ ولا تَنفذْ

رابعا: إقرأ إقرأ.. إقرأ.. القِراءةُ غذاء الروحِ والفِكر ومنقيةُ العقلِ والكيان إبحثْ عما يُلبي هوايتِك وميولِك تَّثَقَفْ فَنحن (أمَّةُ إِقرَأ) وأهديكَ عبرالسطورِ التالية كُتُبٌ نَمَّت عقلي وأعلَت سقفَ طموحاتي وفِكري (كتاب أربعون لأحمد الشقيري ) كتاب عجِزْتُ عن وصفِهِ كما عجزتُ عن وصف كاتِبِه …..(كتاب مميز بالأصفر لجاكسون براون وروتشيل بنينجتون) وهُوَ أيضًا كتابٌ رائع ولا ننسى (كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية للرائع ستيفن .ار كوفي)

خامسًا :ضع هدفك أمامك وتيقن أن بإمكانك تحقيقه لم ولن يولدْ بشرٌ قطْ وهو منجزٌ ومحقق لأَهدافِه …كلُّ شخصٍ ناجح كابَد وكافَح إلى أن وصلَ إلى هذه المكانة فبإِمكانِكَ اليومَ أن تُباشر بوضع أهدافِك ساعيًا وراءَها ….خُذ بالأسباب وتوكل على مُسَبِّبِّ الأَسباب ربُّ الأَرباب

ان وصلت الا هذا الجزء من المقال اشكرك لانك قطعت من وقتك لقراءة ما كتبت وأرجوك ان تبدي رأيك فهذه اولى كتاباتي وانا بعمر صغير (13) ورأيك يهمني ليعطيني جرعة الهام

التعليقات

  • ريم الشمري

    اللهم صل وسلم وبارك على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 💕
    1
  • ريم الشمري

    مشاء الله وصلتي لحكمة وفهم لم يصله غيرك حتى وهوا في سن المشيب، اسأل الله يبارك في علمك وحكمتك فمن تقرب لله الهمه الله الحكمة،جميلة الدوينة جدا ❤
    1
    • Retaj abujnaid

      كل الشكر والتقدير ،الحمدلله رب العالمين❤
      أشكرك على مروروك الجميل ...بارك الله بك
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق