قابلت حلزون هذا الصباح...

قابلت حلزون هذا الصباح...

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

كنت أتمشى ،هناك رجل يقود دراجته نزل وتمشى ،تجاوزته ،ثم إلتقيت بحلزون...لم أشأ أن أتدخل في حياته فقد أردت رفعه ونقله للورقة ...

تمشيت في المتنزه ،قاموا بإصلاح الممشى ولم يبقى مليئا بالحجارة ...

هناك فتاة تركظ وفتاتين ورجل واحد ...وجرافة صغيرة يقوم ثلاث عمال بملإها بالبنزين ثم جاء مديرهم وأمرهم بملإها ...قمت بمراجعة رواية خواطر فتى لم يرحل

الرواية تعجبني ...أصلحت حاسوبي وغيرت لوحة مفاتيحه ...كان بدون ctlr و بدون الزر رقم 8...كذلك إشتريت له بطارية...

كذلك كان فيه 2 usb لا يعملون فغيرت له بطاقة جديدة ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق