شاهدت شريكتي في محل بيع حواسيب صدفة...

شاهدت شريكتي في محل بيع حواسيب صدفة...

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

كنت أقوم بشراء قارى أقراص صلبة .ثم قررت التجول في فضاء الهواتف ،أريد شراء سامسونش A32

السنة الفارطة كلفتني بشراء سامسونغ note 10 فقط قمت بتجربته حتى لا أخسر الوقت حين يكون فيه عيب تصنيع ،وقتها البائع إحتسبه لي بسعر الجملة ،لكن قالت بأنني حرمتها من متعة فتح الهاتف أول مرة ،لذلك لن تأخذه ،البائع هو أحد اصدقائي ،قلت لها يمكننا أن نأخذ هاتفا آخر ...لكنها قالت بأنها إشترت  ...منذ ذلك الوقت وهو متروك في درج المكتب و الآن لا أعلم أين هو و أستعمل هاتف زوجة صديقي...

لو تشتري لي ذلك الهاتف نكون متعادلين ...فلم يهدني أحد شيئا منذ مدة طويلة ...كذلك يجب أن نلتقي ،فيجب أن نتحاسب بعد سنتين من العمل ،كما أنني أريد أن نتناقش حول بعض المواضيع التي تخص العمل ...هي حكيمة وتفكر جيدا قبل أن تتصرف عكسي أنا أتصرف وافكر بسرعة فقد تعودت على أجواء الحرب و الحياة شبه المستحيلة و المطاردات ...كما أنها من عائلة موظفين كلهم فلديهم واسطة قوية ويكرهون الإسلام السياسي و أنا من عائلة متدينة ولدي سوابق من عهد بن علي ...أعرف أنها تقرأ ما أكتب ...

بعدها ذهبت لمكتب بريد شارع محمد الخامس وونزلت مبلغا في الحساب وارسلت حوالة لفتاة تعمل معي،مبدأ الرأسمالية أن لا تدفع لمن لا يعمل ،لكن هناك جانب إنساني ،خاصة الطلبة ،يجب أن لا يبقوا بدون مصروف... ،تدرس ماجستير إلكترونيك ،من المفروض أن تقوم بالعمل في صفحة الشركة ،لكن لم تستطع أن تفعل شيئا فقلت لها سأجد لك مهمة ،فقد عملت معي سابقا و أخبرتني بأن يدها إحترقت ،ثم عادت منذ أيام تريد أن تعمل فقد قالت بأنها تدرس ...كل من يعمل معي من شبه المستحيل أن يتم قبولهم للعمل في تونس لذلك نعمل مع بعضنا و لذلك دائما أنا مفلس فعددنا كبير جدا وعلي أن لا أتخلى عن أخوتي و أصدقائي ...هل تذكر ،حلم الأصدقاء ...

روميو صديقي ...

...

في الصباح الباكر ذهبت لكي أسأل لصديقي بسام عن الرقم السري لجهاز التحكم في كاميرات المراقبة فقد إشتراه من محل و نسي أين وضع كرتونته،نوع dahua  ,admin123...جرب 1234 و admin و adminadmin،لم يخطر بباله كما لم يجده في الأنترنت،هو في تستور كما ضيع رقم البائع،فقط يعرف بجانب من يوجد،بجانب السوق هناك مقهى يبيع قهوة فيلتر ،لم اجد فكة فذهبت وبقيت أنظر للطريق فالمحلات تفتح الساعة التاسعة ،نادتني المراة التي تجهز القهوة وقالت بان أجلس و أشرب قهوتي وحين أعود مرة أخرى يمكنني أن ادفع فانا آتي منذ سنوات ...شكرتها وجلست .

أرتدي مثل هذا المعطف ...بعدها عدت و دفعت أكثر من اللازم وشكرتها ...ثم ذهبت للعمل ...

و إشتريت هاتفا من أجل أمي و سألت عن شاحن وبطارية نوكيا 3310...فهناك رجل إلتقيته في جنازة جارنا سالني عنهما ...

الرجل كان يعيش في إيطاليا وليبيا و ألمانيا و يوغزلافيا سابقا ،الآن هي البوسنة وصربيا و الجبل الأسود...




التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق