ضيعت مقصي الخاص...

ضيعت مقصي الخاص...

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

منذ أيام لم أجد مقصي الخاص ...هذه أول مرة أضيع شيئا ما ...جائنا طلب حول جهاز تشويش شبكات لصاحب مصنع ،فإنتاجية العمال متدنية جدا ،أخبرته بأنه ليس مجال تخصصنا ...طلب مني أن أجده له وسيمرر لنا فاتورة تقديم خدمة بحث ...وجدت شركة تبيعه لصالح وزارة التربية ...

كذلك قررت شراء برنامح وجهاز البيع للمطاعم بدون بيع البرنامج الذي صنعناه سابقا فمازال منقوصا...

الشركة التي تبيعه يقومون بإعادة بيع برنامج جاهز ...قمت بحل مشكلة ال xamp server وبدأت العمل على موقع Olanie...كلمني صاحب الشركة التونسية من جديد و أصر أن اعطيه رقم صاحب المطعم ،قلت له ،ستقوم بالتسليم لنا نحن...التونسي دائما يحاول أن لا يسمح لك بأن لا تربح شيئا ،فقد نشرت في إحدى اليوميات كيف قام فلاحو المشمش برميه في الوديان على أن لا يأكله المواطن بسعر بخس وكذلك فلاحو التفاح فالمبدأ العام أن لا تربح ولا تسمح لغيرك أن يربح ...عقلية متجذرة يجب أن نجبرهم على تغييرها ...لكن حتى الشركات الصديقة لم يكونو متعاونين ...ليس بالضرورة أن ننجز كل شيء بأنفسنا ،لكن بعد عشر طلبات سوف نفكر في بناء نظامنا الخاص...هناك رجل يعمل خبير odoo قال بأنه يمكنه إنجاز نظام مبيعات به...

فعلا يصلح ...جربت أول نشرة من خدمة هدهد 

أول نشرة تتحدث عن تحقيقنا للإكتفاء الذاتي من زيت الزيتون وزراعتنا للقمح هذه السنة في قريتنا ومزرعة الطاقة الشمسية...

كاد ينتهي موسم القطاف...هكذا تنتهي مهمة المزرعة فحتى وإن قطعت الدولة الماء و الكهرباء والخدمات يمكننا أن نعيش بدونها...المزرعة أقصد بها بلادنا التي يعتبرها كل من يحكمها مزرعته الشخصية فيعيث فيها فسادا بينما الأصل أن تنمي مزرعتك لكي تزدهر ويسعد من يعيش في كنفك ...حين كنت ازور المزرعة ترافقني الكلاب في جولاتي ،أحدهم مسن جدا وصغير الحجم بعد أن كبر فيتكور في الجوار...

بينما أجلس و أقرأ كتبي ...












التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق