Drive my car...

Drive my car...

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

اليوم ذهبت لأتمشى ،مررت بجانب المقهى الذي أجلس فيه عادة ،نادتني الفتاة ،كانت تقوم بمسح الأرضية ،حين تغلق يجب أن تسحب الباب المنزلق وهي قصيرة فقالت لماذا لم تأتي اليوم ؟ لا تمتلك يوم راحة ...قلت لها سيأتي رمضان وترتاحين شهرا كاملا ...فقالت يمكن ان نشتغل هذه السنة ...

في الفيسبوك كل مرة يضيفني ،أحد معارفي السابقين ...كلما أضافك شخص يعرف تاريخك ...ينتظر لك لحظة تكتب منشورا حزينا ويعلق ...

ربي يفك كربتك...او ربي يفرج عليك...

كانه ينتظر لك لحظة ليصب قليلا من الملح في جرحك...الحل الوحيد أن تتجنب من يعرفك سابقا ...لديك الحق في حياة جديدة ،بدون أن تهاجر أو تهرب بعيدا...أنزلت لها الباب للنصف وذهبت في حال سبيلي ...قررت أن اتمشى في الممشى الصحي ...هناك كلب هاسكي يلعب الكرة مع اطفال ...وفتاة ترتدي جلبابا وتركظ مع إخوتها ...أصبح الطريق أحمرا...

جلست أقرأ قليلا من هاتفي ...

هناك نصف كرة ترقد في زاوية الملعب...تمشيت قليلا ...شاهدت فيلما يابانيا بعنوان drive my car ...الفلم يتحدث عن مخرج مسرحي تموت زوجته فجاة ثم يصبح مسؤولا عن إخراج مسرحية في مهرجان مسرحي ويعينون له سائقة شخصية تقود به سيارته ...الفلم حزين نوعا ما وفيه عدة اسرار...شدني الهدوء في الفلم مثله مثل أفلام تايبيه , كنت شاهدتها سابقل عن مدينة تايبيه عاصمة تايوان , أفلام إدوارد يانغ...


في بدايته لقطات غير أخلاقية يمكنك تجاوزها ...تذكرت المبرمجة فقد دفعت لها العميلة اموالها كاملة والموقع لا يعمل...

لم تخبرني المراة ولم تعد ب feedback ...قالت لا يوجد حل برمجي ...بالطبع يوجد لكن تلك حدود تفكيرها ...حين سالتها هل سلمتها العمل قالت بأنها قامت بإعادة فرمتة حاسوبها ...لدي نسخة من المشروع ،من المفروض إستعمال ال github ...حاولت إصلاح آلة قهوة صغيرة ...

تصنع كوبا واحدا فقط...

فن الإيتيكت:

إذا قابلت شخصا مر بمصيبة قبل عشر سنوات او اكثر لا تذكره بها ولا تعتذر لانك لم تقدم المساعدة ،خاصة إذا مد لك يد المساعدة حين إحتجته ...طبعا ليت كل أيامنا سهلة لكن الدنيا يوم لنا ويوم علينا...

۞ وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (137) هَٰذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ (138) وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139) إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140)













التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق