عودة روح البرمجة...

عودة روح البرمجة...

رياض

رياض

بتاريخ نشرت

البارحة أكملنا جزءا بسيطا من عمل برمجي ،خرجت الساعة الواحدة ليلا لأسحب قليلا من المال...

قبلها بأيام طلبت من أحد مسدي الخدمات بأن يتكفل ببعض الأعمال بمقابل ،لكنه طلب شهادة عمل بسنة ،قلت له لكنها شهادة زور ،كما قد تتسبب لي بمشاكل أنا في غنى عنها ...بعدها كلمني صديقه و أخبرني بأن ذلك ليس عيبا ولا بأس في ذلك ...يمكنني أن أكتب له عقدا بمدة محدودة،لو عرف كيف يتصرف ،مثلا نكتب عقدا ثم يقوم بطلب شهادة عمل ،بتلك الطريقة لن أتفطن لنيته فهو سيستعملها من أجل تغيير المهنة في بطاقة هويته و جواز سفره ...في النهاية رفصت وخسرت بعض المعاملات لكن ربحت راحة البال ،فقد كانت تتكرر شهادة زور...شهادة زور عدة مرات في بالي ...اليوم جمعة ،منحت نفسي راحة ...سأقوم بتنزيل فيلم 303.

شاهدت مراجعته على جدار طارق ناصر ...لم أخرج الأيام الفارطة للمقاهي فقد إنشغلت كثيرا بالتكويد ...كلمني كذلك صديق يريد أن أنظم لمشروع برمجي يعمل عليه ،قلت له سألتحق بكم قريبا ...قمت بالبحث في شبكة علاقاتي ،لم أجد الكثير من المبرمجين فكلهم تقريبا هاجروا خارج الوطن ،حتى من يعمل معي ينتظر لحظة معينة لينطلق ...في هذا الصباح قرأت حديثا عن صلة الرحم فهي تزيد الرزق حتى ولو كانو فجارا يزيد رزق من يصلون أرحامهم...

هذا هو الحديث: إن أعجل الطاعة ثوابا صلة الرحم ، حتى إن أهل البيت ليكونوا فجرة ، فتنمو أموالهم ، ويكثر عددهم إذا تواصلوا ، وما من أهل بيت يتواصلون فيحتاجون " .

كذلك كلمتني فتاة من أصدقاء الفيسبوك تبحث عن مختبر لكي تنجز الدكتوراه أو ماجستير ،هي data scientist قالت بأن لديها تجربة تعليم في الجامعة وتريد أن تعود للتدريس ،فعلا التدريس أحسن مهنة فعدد ساعاتها أقل ،رغم أن الأجر أقل ،لكن تجد الوقت لممارسة ما تحبه ،بينما عمل الثماني ساعات يربطك...نحن في عملنا نرتاح جمعة وسبت و أحد ،كذلك البنات كل واحدة لديها مكتبها وهي حرة في التصرف فيه ...كذلك نعمل من حيث نريد ...لكن مازلنا لم نثبت بعد في السوق فلم أجد بعد عميلا جيدا ،فننجز مشاريع مختلفة ومتنوعة ...هناك رواية يابانية قرأتها قبل سنوات عن إمرأة تعمل في شركة صغيرة مرة أخذو تعهدا لتنظيف منازل الناس أوقات غيابهم ومرة قامو بتظيم رحلات ...تدور في اليابان في الثمانينات زمن بداية الإزدهار الإقتصادي ...طريقتي تسمى lean start up ...الشركة الناشئة المرنة...

https://youtu.be/1L5t5uNTk7s

حسب رأيي بدأ دماغي يخصص نورونات أو خانات للبرمجة ويفرغ أماكن لها لذلك سأقوم بتخصيص المزيد من الوقت للبرمجة و أنقص من العمل الإداري و الذهاب إلى الإدارات ...كذلك بدأت أبحث عن أماكن تواجد المبرمجين ورواد الأعمال ...إذا لم أنجح سأقوم بتأجير مكان coworking space أو مقهى يكون مخصصا فقط للمبرمجين ...مثلا الفلاسفة في الماضي فقد أخبرنا أستاذ الفلسفة بأن أفلاطون قال:

من لا يعرف الرياضيات لا يطرق باب مدرستي...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق