لا يجب ان يتم إصطيادك بسهولة

لا يجب ان يتم إصطيادك بسهولة

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت

لا أحب الحياة التي يتصيد فيها الناس بعضهم بعضا، فتشعر انك في غابة وسط مجموعة من الوحوش التي تقتات على بعضها، فتضطر لنصب دفاعاتك و تفقدها دوما وهو ما يهمله الكثير من الناس، فيأتيك البلاء يا غافل، فانت طيب و لكن هنا شيطان يعمل على إفساد العلاقات و تدبير المكاىد، كما ان هناك اناس تورطوا بقصد أو بدون قصد في أعمال قذرة ففي العالم العربي و كمواطن بسيط تظن ان لا شان لك و من سيهتم لأمرك ، لكن هناك من لا يعجبه اسلوب حياتك او يريد ان يكبر بك رقم منتسبي حزبه او يريدك ان تنقل له شيئا ممنوعا او يجمع معلومات لجهاز يعمل عنده ، او يريد مجرد ان ياكل شيئا ما على ضهرك.

مخبر يريد ان يحصل على معلومات

كل ما في الأمر ان تحذر في التعامل مع الناس و تختبرهم عدة مرات ، فلا أمان في هذا الزمان، صحيح ان الحذر لا يمنع القدر لكن يجب الأخذ بالأسباب.

القانون لا يحمي المغفلين:

شعار العدالة عندنا هو إمرأة عمياء تفرد يديها في شكل ميزان فهي لا ترى وجوه الناس لكنها تعرف انك رقم ، فإذا أخطأت تجاه القانون فلن ترحمك لانها قاسية جدا و لا تحابي

انا شخصيا وقعت عدة مرات نتيجة جهلي بالقانون لكن في إحدى المرات كان العقد بإشراف محامي لدى التعقيب اي ثالث اعلى درجة في التقاضي و بساطة كلف محامية متربصة لديه لتقوم بصياغة العقد فتركت ثغرة في نص العقد قاتلة ، لذلك تابع كل شيء بنفسك.

حتى لا يصبح لديك اعداء إبتعد عن الأقارب.

بالصدفة كنت مارا بجانب جارنا وكنت لم اشاهده ، فظن انني إحتقرته و كشفت امره، الحقيقة لم اكن اعرف طبيعة عمله، لكن جائتني معلومة انه كتب في تقريرا يوصل للمشنقة، الحقيقة لم افعل شيئا لكن في العالم العربي لا يهمهم فيك فحتى يتثبتوا من شيء ما عليهم ان يحتجزوك و ينتزعوا منك المعلومة كما وردت.الحقيقة تدخل لي بعض الناس لكن ذلك تسبب لي في شرخ نفسي صعب ان يشفى ، كما إنفضح امر الجار فإنتقل للعيش لمكان آخر ، أتتبع أخباره فهو الآن مصاب بإرتفاع الضغط و السكري كما انه لا يشعر بالأمان.

المبنى الرمادي الذي يوجد امام الدراجة النارية و خلف الشجرة هو وزارة داخلية بلدنا. 

تحت ساقي مباشرة يقال انه يوجد قبو للتعذيب يعذب فيه الناس الحقيقة حين ادخلوني هناك لم يؤذني احد اولا لأن الكثير من الناس يتصلون من اجلي والحمد لله ، كذلك لأن الملف كان فارغا فلم يجدوا شيئا في منزلنا.

قم بوزن كلامك بميزان الذهب:

تقريبا في الحياة الواقعية لا اتكلم إلا نادرا لكن إذا تكلمت أقوم بتدوير الكلمة في فمي و وزنها ثم اقولها ، كما أنصت جيدا لمخاطبي فالكلام يعبر عما يدور بالذهن و يكشف لك ما يفكر فيه الآخر فإذا كان هناك شر في حديثه او خير فهمته. لذلك حاول ان تتحكم في لسانك و تلجمه حتى تغلق احد ابواب الشر.

صديقك السابق قد يصبح عدوك:

في فترة من الحياة كنا نستكشف التيارات الثقافية و السياسية لذلك كنا ننتقل من جبهة إلى أخرى بحثا عن فكر يناسبنا ، كان العدو واحدا فتخندقنا جميعا في نفس الخندق فتجد في نفس المجموعة من الأصدقاء الشيوعي من ماويين و تروتسكيين و لينينين و تجد الإشتراكيين و الإسلاميبن من علماننيهم إلى مجاهديهم و اتباع حزب التحرير كما تجد الرأسماليين من متطرفي اليبرالية إلى معتدليها، كان العدو واحدا فنسينا خلافاتنا الإديولوجية ثم جائت الثورة فهرب الظالم و بدا كل واحد يعود لجبهته فهناك من اصبح شرسا في العداوة و هناك من اصبح صديقا و هناك من تورط مع الدول الأجنبية فصار عميلا لديهم، هذا الأسبوع كنت في زيارة من اجل شأن ما عند أحد الأصدقاء القدامى من القوميين الناصريين فقد زار سوريا وسلم على المجرم بشار الأسد و تصور معه. المهم مهما كان توجهك السياسي في فترة شبابك حاول ان تبدو محايدا فتشي غيفارا في اول عمره كان يبدو محايدا جدا فكان يعرف كل التيارات السياسية مع العلم انه ينحدر من الطبقة الأرستقراطية نفس الشيء بالنسبة لفيديل كاسترو، فلا احد يجب ان يعرف توجهاتك السياسية و عقيدتك و قس على ذلك في امورك الشخصية.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق