أخيرا تمكنت من شي سمكتي

أخيرا تمكنت من شي سمكتي

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

الساعة الواحدة بعد الزوال ، اكملت العمل وقررت ان اعود للمنزل في الطريق وجدت سمكا ، فقررت ان اشتري واحدة و اشويها او اقليها في الزيت.

اكمات تنظيف النصف الأول حين رن الهاتف و إتصل بي أحد الحرفاء فلديهم موقع سقط او سيرفر و المبيعات توقفت ، دخلت من الهاتف فوجدته فعلا لا يعمل   ، ارجعتها للثلاجة على ان اعود لها لحقا.

انهيت العمل على الساعة السادسة مساء مررت بجانب الجامع فمكثت هناك، حتى ادعو الله قليلا بالفرج و اتفكر قليلا، هناك قط رائع و مشاغب يسكن في الجامع، اليوم وجد زميلا اسود صغيرا لذلك شبع فيه عضا.


هذا القط اعجوبة فهو ياتي لمشاكسة مصلي الصف الأخير فيعضك من ساقك عضة صغيرة و انت ساجد او يصعد فوق ظهرك او يدخل يبن ساقيك .

وأنا خارج من صلاة العشاء إلتقيت بمحمد فقد كلمته في الصباح لكي نلتقي بعد صلاة العشاء فقد جاء ليرسم في الدكتورا لكن لم يجد مؤطرا بعد سيعود صباحا لمدينته فطلبت منه ان نلتقي قبل ان يسافر، توفي اباه منذ ثلاثة اشهر و اصبح مسؤولا عن زوجة ابيه و امه و إخوته فرغم انه الأصغر إلا أنه الاكثر قدرة على تحمل مسؤولية العائلة،جلبت له اوراق جراية التقاعد التي سترثها زوحة الأب ، لكن سيتصرف فيها هو. 

إستدعاني لشرب قهوة مع محمد الفاضل و صديق آخر لهما فإعتذرت، كنت افكر في سمكتي ، اريد ان ادركها فمازلت جائعا .

وصلت للمنزل ، فتذكرت أنني نسيت إغلاق بعض الأشياء في الموقع وبعض العمل البسيط.

ثم إتصل بي احد معارفي لآتي فهناك فرصة لعمل متوقع و يريدني معه. لكن حين قابلته كان وجهه مدخنا من شدة الإرهاق فبقينا نتحدث، ثم اخبرته انه لدي سمكة و يمكننا أن نأكلها مشوية، لكنه قال انه يعرف كيف يتم شي السمك.

رائحتها زكية.

لذيذة.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق