فأل حسن

فأل حسن

رياض فالحي

رياض فالحي

لامبالاة يشعر باللامبالاة، بتاريخ نشرت

وجدت فردة الحذاء هذه ملقات على قارعة الطريق فأخذتها، اعجبتني، فهي زرقاء و جميلة، احب سيقان الأطفال الصغار في المهد ، حيث يبتسمون بإقبال على الحياة، ورائحتهم الحليبية الرطبة، كذلك حين تدغدغهم فيضحكون ببراءة.

الطفولة رمز الحياة و البراءة ، نولد نبكي شوقا للدنيا و نموت نبكي حرقة على فراقها.

كنت جالسا في المقهى، وضعت فردة الحذاء امامي، هناك زوجين في اول أيام زواجهما اعجبتهما فطلب مني الزوج ان يأخذها من أجل أخذ صورة .

علقتها هنا، فطلب مني رفيقي أن أتركها فتصبح مثل جسور الأقفال.

أخيرا قمت بربطها في محفظة حاسوبي.


التعليقات

  • زمردة

    لقد صادفت قبل ايام طفلة صغيرة في المسجد لها عينان ساحرتان لونهما رمادي غريب، بقيت انظر إليها بهدوووء وابتسم حتى لا تبكي لأن امها تصلي، الوضع المعتاد ان تبكي، ولكنني تفاجأت انها ابتسمت ابتسامة لم ارى اعذب منها ما شاء الله.. كدت ادمع بدلا منها 😂..
    عندما رأيت الحذاء تذكرت انني احتفظ بواحد عمره اكثر من عشرين سنة وحجمه يتجاوز اصابع اليد بقليل، يعود لأخي عندما كان صغيرًا..
    i.suar.me
    4

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق