ركن صغير

ركن صغير

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

الساعة الخامسة ، اشعر بقليل من الإرهاق، دخلت غرفتي و اغلقت النوافذ ، ثم غرقت في نوم عميق ، أنا انام منذ ان أضع رأسي على الوسادة، غرفتي هنا هي ركني الصغير ، حيث ألتجأ إليها من العالم الخارجي، و معاملاته التي لا تنتهي، احيانا يكون الكتاب هو ركني الصغير، مسجد ، إطلالة على البحر ، غابة أو حتى مكان خال.

أحب الوحدة أحيانا لكي استطيع ان أخلو بنفسي قليلا. 

إستيقظت على رنين الهاتف، في نفس توقيت صلاة المغرب ، فالأذان يؤذن و الهاتف يرن، نظرت للشاشة فظهر لي رقم أحد المعارف ، المقهى ينادي، لماذا الناس هنا لا يعرفون سوى المقاهي، هناك صالات الرياضة و المسابح و المكاتب العمومية فارغة و السينما و المسارح و بيوت الله...

اعدت إغماض عين  أريد البقاء في ركني الصغير.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق