لا توجد راحة في هذه الدنيا

لا توجد راحة في هذه الدنيا

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

كنت أفسر امرا لأحد الإخوة فكلما إزددت تقربا لله كلما زاد عمل الشياطين عليك، لذلك تسهل فتنة حفظة القرآن و رواد المساجد ، كما أن هذه الدنيا ليست للراحة، لذلك عليك أن تعمل قدر المستطاع من أجل آخرتك كما لا تترك العمل من أجل الدنيا، تراباخو trabajo كما يقول الناطقين باللغة الإسبانية، لا تفكر في الراحة ، فقط إستراحات محارب، بين كل جولة وجولة.

لمحة:هل سمعت بالمداواة بالصدقة أو القرآن، جرب ذلك فهناك من شفي من بعض الأمراض المستعصية.

التعليقات

  • عبق

    سئل الامام احمد متى يجد الانسان الراحه قال عند اول قدم يضعها في الجنة اللهم اجعلنا منهم ومعهم
    0
  • رياض فالحي

    الشخص الذي بنى الجامع أصله من إسطنبول:
    جلب صغيرا من موطنه إلى إستانبول وهناك اشتراه بكار الجلولي قايد صفاقس وجلبه معه إلى صفاقس ليعيش في عائلة الجلولي، وتعلم اللغة العربية وأخلاق البلاد وعاداتها، ثم في عام 1781 وهبه صاحبه إلى حمودة باشا ولما يزل وليا للعهد، فسماه في خطة صاحب طابع عام 1782، وهو الذي أعطى لهذه الخطة الشأن الذي أصبحت عليه.
    2
  • أحمد عابدين

    المئذنة في صورة اليومية تذكرني بالقسطنطينية كما صورتها لنا سلسلة Assassin's Creed.

    أتساءل، هل الأسلوب المعماري مغربي وصُدِّر إلى أوروبا أم العكس يا ترى؟
    1
    • رياض فالحي

      قبل مدة شاهدت مصورين يقومون بالتصوير في المكان وحين سألتهم قالوا نصور من أجل لعبة كانوا أجانب.
      2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق