ألف محطة

ألف محطة

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

الآن في محطة المنصف باي لسيارات الأجرة ، الساعة تشير إلى السادسة و ستة عشر دقيقة، أنتظر شخصا ما ، تأخر قليلا، لأجلس في مقهى المحطة ، قهوة سوداء و كروسان ساخنة بردت منذ لحظة خروجها من العارضة الزجاجية ، البرد قارس، السائق الذي أوصلني يتحدث عن عطلة بثلاثة أيام، قلت له عند الموظفين فقط، المهن الحرة لا ترتبط بالعطل، من المفروض أن تعمل حتى النهاية، ثم ترتاح لمدة و هكذا دواليك.

ورائي ثلاث سواق أجرة يتحدثون عن غرائب الكريق و طرائفه.

ألف محطة في هذه الحياة نجتازها. نفس هذا المكان جلست فيه و إستقبلت أو ودعت الكثير، مسافرين و قادمين من أرجاء البلد.

محطات هذه الحياة فلا تمكث فيها طويلا.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق