الوعد وعد...نحنا لبعض

الوعد وعد...نحنا لبعض

رياض فالحي

رياض فالحي

بتاريخ نشرت
اليوم على الساعة الخامسة مساء كنت أنتظر سخصا ما في موعد ، الحقيقة لا أستطيع أن أنتظر في الشارع لذلك دائما أدخل لمقهى أو كافيتيريا أو حديقة أو مسجد المهم أن لا أبقى واقفا في الشارع كما أنه من شبه المستحيل أن يأتي شخص ما في موعده لذلك دخلت لمقهى و بقيت نصف ساعة ثم ساعة ثم ساعة و ربع ثم غادرت...هذا التأخير ترتب عنه تأخيرات كثيرة فهاهي الساعة تشير إلى الثانية صباحا و أنا أنهي بقية عمل علي إرساله منذ ساعتين...

تذكرت العنوان ولكن لا أعلم أين سمعته.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق