لا تلم نفسك على أخطائك فهي جزء من تجاربك

لا تلم نفسك على أخطائك فهي جزء من تجاربك

رياض فالحي

رياض فالحي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

بعد كل خطأ ترتكبه تبدأ النفس اللوامة بالتقريع و كيل الملامة فتشعر أنك أكبر غبي على هذه البسيطة ، فرغم سدك لكل الذرائع و إتخاذك الأسباب لكنك إرتكبت خطأ ما ، أو نسيت شيئا ما ، لكن كيف ستتعلم إن لم تخطإ؟ كيف ستعرف أن ذلك الشخص سيء و تلك المرأة فاسدة و ذلك الذكر ليس برجل، و ذلك الطريق يؤدي للتهلكة...سبحان من لا يخطئ و جل من لا ينسى...المهم هو تصحيح المسار و تدارك الخطأ و الأهم أن لا يكون الخطأ قاتلا فلا ينفع الندم حينها...

مجرد خواطر في يوم أحد بارد و المدينة مازالت ناعسة.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق